Accessibility links

قيادي في حركة حماس يقول إن الحركة أجرت اتصالات سرية مع مستشارين لباراك أوباما


كشفت حركة حماس عن عقدها اتصالات سرية مع مستشارين للرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما قبل فوزه في انتخابات الرئاسة الأسبوع الماضي.

ونقلت صحيفة "الحياة" التي تصدر في لندن عن أحمد يوسف المستشار السياسي للحكومة الفلسطينية المقالة في قطاع غزة قوله إن "اتصالات جرت بيننا وبين بعض مستشاري أوباما عبر الإنترنت والتقينا بعضهم في غزة، لكنهم نصحونا بعدم الإدلاء بأي تصريحات عن هذا اللقاء حتى لا ينعكس سلباً على حملته الانتخابية، أو يستغله منافسه الجمهوري" جون ماكين.

وأوضح يوسف أنه ما زالت هناك علاقة تواصل بين حماس ومستشاري أوباما، لافتاً إلى أنه كانت تربطه علاقة زمالة وصداقة مع بعضهم عندما كان مقيماً في الولايات المتحدة.

وقال إن رئيس الحكومة المقالة إسماعيل هنية سيرسل برقية تهنئة إلى أوباما لمناسبة فوزه في الانتخابات.

ورجح أن يسلك أوباما في سياساته في الشرق الأوسط نمطاً مغايراً عن نهج الرئيس الحالي جورج بوش، لكنه لفت إلى أن الشرق الأوسط والقضية الفلسطينية لن يكونا على رأس أولوياته، التي توقع أن تتصدرها الأزمة الاقتصادية وإيران والعراق وأفغانستان.

هذا وقد تناقلت عدة وسائل إعلام إسرائيلية تصريحات المستشار السياسي للحكومة المقالة. حيث أشارت صحيفة هآرتس إلى أن أوباما كان قد تعهد خلال حملته الانتخابية بعدم التحدث مع حركة حماس حتى تنبذ الإرهاب وتعترف بحق إسرائيل بالوجود وتوافق على الاتفاقات المبرمة.

XS
SM
MD
LG