Accessibility links

تلفزيون ياباني يعلن أن الزعيم الكوري الشمالي أصيب بجلطة دماغية ثانية في شهر أكتوبر


ذكر تلفزيون ياباني الثلاثاء أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ ايل الذي يثير وضعه الصحي تكهنات كثيرة، أصيب على ما يبدو بجلطة دماغية ثانية في أكتوبر/تشرين الأول.

وأعلنت شبكة التلفزيون اليابانية تي بي اس أن الاستخبارات الأميركية حصلت على معلومات تفيد ان كيم الذي يبلغ من العمر 66 عاما أصيب بجلطة دماغية الشهر الماضي بعدما تعرض للحالة ذاتها في منتصف أغسطس/آب.

وأضافت الشبكة على موقعها على الانترنت أنها تلقت هذه المعلومات من مصدر أميركي يقيم في كوريا الجنوبية.

وقالت الشبكة إنه تعرض نهاية أكتوبر/ تشرين الأول لجلطة ثانية عطلت حركات ذراعه وساقه اليسرى وأثرت على نطقه.

وتزامنت الجلطة الثانية مع الزيارة التي قام بها جراح الأعصاب الفرنسي فرنسوا كزافييه رو للعاصمة الكورية الشمالية بعدما اتصل به نجل كيم جونغ ايل في باريس. واعترف الجراح الفرنسي للتلفزيون الياباني "فوجي تي في" انه زار بيونغ يانغ في نهاية أكتوبر/تشرين الأول لكنه نفى أن يكون التقى كيم.

وتثير صحة الزعيم الكوري الشمالي الذي لم يعين خليفة له، شائعات منذ تغيبه عن عرض عسكري كبير في الذكرى الستين لتأسيس النظام الشيوعي.

ولم يحضر كيم أيضا تشييع النائب السابق للرئيس باك سونغ-شول.

وتعتقد السلطات الكورية الجنوبية أن كيم أصيب بجلطة دماغية لكنه ما زال يحكم البلاد.

وتبث وسائل الإعلام الكورية الشمالية باستمرار صورا لكيم جونغ ايل وهو يحضر نشاطات سياسية أو اقتصادية لكن بدون أن تذكر تاريخها أو المكان الذي التقطت فيه الصور.

XS
SM
MD
LG