Accessibility links

إقبال ضعيف على الانتخابات البلدية في القدس وسط مقاطعة العرب لها


ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن نسبة الإقبال على التصويت في انتخابات بلدية القدس وصلت حتى الآن إلى 21.3 بالمئة فقط، في حين شارك عدد محدود من العرب الذين أعلنوا مقاطعتهم للانتخابات حيث لم تتجاوز نسبة مشاركتهم 0.16 بالمئة.

وصوت الفلسطينيون الذين شاركوا في الانتخابات بشكل خاص لصالح الملياردير الروسي اركادي غايداماك.

وتدور المعركة على بلدية القدس خصوصا بين المرشح اليهودي المتشدد مئير بوروش والمرشح غير المتدين نير بركات وكلاهما متمسك بضم الجزء العربي من المدينة.

أما غايداماك ففرصه في الفوز ضئيلة. وقد وعد في حال انتخابه بتوفير خدمات أفضل للعرب وكثف زياراته إلى الأحياء الفلسطينية خلال حملته.

وقد عم الإضراب الشامل القدس الشرقية بدعوة من القوى الوطنية حتى ساعات الظهيرة، لكن ما لبث التجار أن فتحوا محالهم التجارية، حسبما أفادت وكالة الصحافة الفرنسية.

ويمكن لفلسطينيي القدس البالغ عددهم حوالي 250 ألفا والذين يحملون بطاقات إقامة، التصويت في الانتخابات البلدية وليس في الانتخابات التشريعية.

وقاطع الفلسطينيون بنسب عالية الانتخابات البلدية السابقة وقد دعتهم السلطة الفلسطينية مرة جديدة هذه السنة إلى مقاطعة الانتخابات لعدم إعطاء تفويض لضم القدس الشرقية.

بالمقابل، شهدت بعض المناطق الأخرى نسبة اقتراع عالية في الوسط غير اليهودي تجاوزت 40 بل 50 بالمئة. فقد بلغت نسبة الاقتراع في جسر الزرقاء 37 بالمئة وفي الطيرة 35 بالمئة وفي الفريديس 43 بالمئة.

أما في قلنسوة فبلغت نسبة الاقتراع 35 بالمئة وفي قرية كفر برا 45 بالمئة . كما بلغت نسبة التصويت في الناصرة 25 بالمئة وفي يافة الناصرة 30 بالمئة. وفي قرية اكسال 40 بالمئة .

XS
SM
MD
LG