Accessibility links

السلطات الإسرائيلية تعتقل فلسطينيين في القدس بتهمة التحريض والاحتجاج على الانتخابات


ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية أن السلطات الإسرائيلية اعتقلت الثلاثاء10 شبان فلسطينيين في القدس بتهمة التحريض على الإضراب وإغلاق المحال التجارية في القدس احتجاجا على الانتخابات البلدية بالمدينة التي شهدت مقاطعة شعبية كاملة استجابة للنداءات التي وجهتها شخصيات مقدسية دينية ووطنية.

وقد أشاد حاتم عبد القادر مستشار رئيس الوزراء الفلسطيني لشؤون القدس بمقاطعة الفلسطينيين للانتخابات البلدية، موضحا أن المشاركة في الانتخابات تعني اعترافا بضم القدس لإسرائيل، وتكريسا لاحتلالها للمدينة، حسب قوله.

مشاركة محدودة رغم المقاطعة

وكانت مصادر إسرائيلية قد أشارت إلى أن عددا محدودا من العرب شاركوا في التصويت بنسبة وصلت إلى 0.16 بالمئة فقط.

وأضافت أن الفلسطينيين الذين شاركوا في الانتخابات صوتوا بشكل خاص لصالح الملياردير الروسي أركادي غايداماك الذي تعهد بتقديم خدمات أفضل للعرب في المدينة.

غير أن عبد القادر قال إن الفئة القليلة من المواطنين التي شاركت في الانتخابات تمثل مجموعة مستخدمين لدى البلدية وفروعها، وأن مشاركتهم كانت تحت ضغط الفصل من العمل.

ويمكن لفلسطينيي القدس البالغ عددهم حوالي 250 ألفا والذين يحملون بطاقات إقامة، التصويت في الانتخابات البلدية وليس في الانتخابات التشريعية.

وقاطع الفلسطينيون بنسب عالية الانتخابات البلدية السابقة وقد دعتهم السلطة الفلسطينية مرة جديدة هذه السنة إلى مقاطعة الانتخابات لعدم إعطاء تفويض لضم القدس الشرقية.

منافسة قوية وإقبال ضعيف

وتَحتد المنافسة في انتخابات بلدية القدس بين رجلِ الأعمال العلماني نير بركات ومنافسه الحاخام اليميني مير بوروش. وقال بركات عند الإدلاء بصوته:

"يَنْصبُّ تركيزي اليوم على شيءٍ واحد، وهو حثُ الناس في يومِ الانتخابات على التوجه إلى صناديقِ الاقتراع لمنحي السلطة التي تجعلني قادرا على تغييرِ مسار الأوضاع في القدس".

ويصف منافسه الحاخام بوروش مهمته بقوله:

"الذي يهمني في المقام الأول هو إقناعُ سكان القدس بأنهم عندما يدلون بأصواتِهم لي فإنهم يصوتون لرئيسِ بلدية سيكون رئيسا لجميع سكان المدينة، وسيعمل على إقناعِ أعضاء الكنيست بأن القدس مهددة بفقد سكانها اليهود".

ورغم الإقبال الضعيف على الانتخابات في بلدية القدس، إلا أن بعض المناطق الأخرى شهدت نسبة اقتراع عالية في الوسط غير اليهودي تجاوزت 40 بل 50 بالمئة.

فقد بلغت نسبة الاقتراع في جسر الزرقاء 37 بالمائة وفي الطيرة 35 بالمائة وفي الفريديس 43 بالمائة . أما في قلنسوة فبلغت نسبة الاقتراع 35 بالمئة وفي قرية كفر برا 45 بالمئة .

كما بلغت نسبة التصويت في الناصرة 25 بالمئة وفي يافة الناصرة 30 بالمئة . وفي قرية اكسال 40 بالمئة .

XS
SM
MD
LG