Accessibility links

logo-print

باراك أوباما يعتزم الطلب من روبرت غيتس البقاء في وزارة الدفاع لمدة عام آخر على الأقل


قال مستشاران للرئيس المنتخب باراك أوباما أنه ينوي الطلب من وزير الدفاع روبرت غيتس البقاء في منصبه لمدة سنة على الأقل، وأكد مسؤول كبير في وزارة الدفاع الأميركية أن من المرجح أن يقبل غيتس هذا العرض في حال طلب منه ذلك.

وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال في عددها الصادر الثلاثاء أنه لم يتخذ أي قرار نهائي بعد، ونقلت عن مساعدين لأوباما لم تحدد هويتهم قولهم إن أشخاصا آخرين هم أيضا بصدد أخذهم في الاعتبار لمنصب وزير الدفاع، الذي يعتبر واحدا من أكثر المناصب المرغوب بها جدا في أي حكومة جديدة. وكشفت الصحيفة عن أن من بين الأسماء التي يجري استعراضها والمرشحة لهذا المنصب هما ريتشارد دانزيغ وزير البحرية في إدارة الرئيس السابق بيل كلينتون، وجون هامر نائب وزير الدفاع في إدارة كلينتون.

وأكدت الصحيفة أن قرار الإبقاء على غيتس في هذا المنصب سيكون أوضح مؤشر حتى الآن على تفكير الإدارة المقبلة بخصوص العراق وأفغانستان، موضحة أن غيتس مثله مثل الرئيس المنتخب يدعم نشر المزيد من الجنود في أفغانستان. لكن وزير الدفاع يعارض بشدة تحديد جدول زمني لسحب القوات الأميركية من العراق، وبتالي فإن تعيينه يمكن أن يعني أن أوباما لن ينفذ ما وعد به خلال حملته الانتخابية بسحب معظم القوات الأميركية من العراق بحلول منتصف عام 2010.

إلا أن عددا من مساعدي غيتس قالوا إنه غالبا ما يتحدث علنا عن مغادرته للبنتاغون في يناير/ كانون الثاني وعودته إلى منزله في ولاية واشنطن، كما لاحظوا أيضا أن غيتس يحمل سلسلة مفاتيح اليكترونية تظهر عدد الأيام المتبقية حتى نهاية إدارة الرئيس بوش.

ولكن التكهنات ببقاء غيتس في منصبه قد زادت خلال عطلة نهاية الأسبوع، على أثر تأييد زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ هاري ريد هذه الفكرة في مقابلة مع قناة CNN.

وقالت الصحيفة إن مؤيدي بقاء غيتس يقولون إن بقاءه سيعتبر استمرارية في عمل وزارة الدفاع في الوقت الذي لا تزال فيه الولايات المتحدة تخوض حربين، كما أن من شأن بقائه أن يحسن قدرة الإدارة الجديدة على الرد على أي هجوم إرهابي أو أي أزمة دولية قد تطرأ خلال الفترة الإنتقالية بين الإدارتين السابقة واللاحقة التي تستمر عدة أشهر.

كما يعتبر مؤيدو هذه الفكرة أنها قد تظهر أن الإدارة الجديدة جادة في الاستعانة بالجمهوريين البرغماتيين وذوي الخبرة .

XS
SM
MD
LG