Accessibility links

logo-print

بان كي مون يشيد بجهود العاهل السعودي ودعوته لعقد مؤتمر حوار الأديان في مدينة نيويورك


أشاد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بالجهود التي يبذلها العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز الذي دعا لعقد مؤتمر حوار الأديان في مقر المنظمة الدولية في نيويورك.
وقال بان كي مون في مؤتمره الصحفي الشهري الذي عقده عشية بدء المؤتمر، إن الاجتماع الذي يشارك فيه عدد كبير من قادة دول العالم سيكون فرصة لبحث عدد من المسائل المهمة التي يواجهها المجتمع الدولي حاليا، وأضاف:

"سأعقد عددا من الاجتماعات الأحادية مع عدد من الزعماء خلال هذه التجمع ، وسيزيد عدد اللقاءات الثنائية عما كان مخططا له وقد أجلت زيارتي لهذا السبب إلى مدينة لوس انجيليس. "

وأضاف بان كي مون:

"إنها بداية حسنة، وكما تعلمون أن عددا من الدول تقدمت بمبادرات إلى الأمم المتحدة، وكان لكل المبادرات التي يكمل بعضها بعضا تأثير إيجابي بما في ذلك المبادرة السعودية. وتؤكد المشاركة على مستويات عالية مدى اهتمام العالم بحوار الأديان".

وقال بان كي مون إن المبادرة العربية هي حجر أساس في عملية السلام في الشرق الأوسط وأنه يعول "على قيادة الملك السعودي لتحقيق السلام في الشرق الأوسط بناء على المبادرة العربية".
وأضاف بان في مؤتمر صحافي في مقر الأمم المتحدة إنه بحث مع الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز مبادرة السلام العربية خلال لقائهما الاثنين وأن اجتماع حوار الأديان وثقافة السلام الذي تستضيفه المنظمة الدولية سيكون فرصة لتعزيز الفهم المتبادل في العالم بين الثقافات والأديان.
اللقاء تتويج لحوار الأديان
وتعليقا على هذا اللقاء يقول الدكتور عبد الله التركي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي إنه تتويج لمؤتمر حوار الأديان الذيعقد في مدريد فييوليو/ تموز الماضي وغيره من اللقاءات الأخرى التي جمعت ممثلين عن الطوائف الدينية المختلفة.
وأضاف الدكتور التركي في حديثه مع "راديو سوا":
XS
SM
MD
LG