Accessibility links

logo-print

وزير الخارجية العراقية زيباري يجري مباحثات مع نظيره السوري المعلم في دمشق


أكد وزير الخارجية العراقية هوشيار زيباري الذي وصل الثلاثاء إلى دمشق في زيارة غير معلنة، أن العراق لن يكون منطلقا لأي أعمال عدائية ضد أي دولة من دول الجوار طبقا لما ذكرته وكالة الأنباء السورية سانا.

وذكرت سانا أن وزير الخارجية السورية وليد المعلم التقى مساء اليوم الثلاثاء زيباري الذي شدد على أن العراق لن يكون منطلقا لأي أعمال عدائية ضد أي دولة من دول الجوار تحت أي ظرف من الظروف.

وقد أطلع زيباري نظيره السوري على آخر التطورات المتعلقة بالمفاوضات حول اتفاقية تنظيم انسحاب القوات الأميركية من العراق مؤكدا حرص الحكومة العراقية على طمأنة دول الجوار ازاء هذه الاتفاقية.

وكان الرئيس السوري بشار الأسد قد انتقد الاتفاق الأمني الذي تتفاوض بشأنه واشنطن وبغداد والذي ينظم الوجود العسكري الأميركي في العراق إلى ما بعد 31 ديسمبر/كانون الأول 2008، معتبرا أنه يهدف إلى تحويل العراق إلى قاعدة للاعتداء على دول الجوار بدلا من أن يكون سندا لهم.

واعتبر الرئيس السوري بشار الأسد الواحد أن استقرار العراق مسألة حيوية بالنسبة لاستقرار المنطقة وهذا لن يتحقق إلا بانتهاء الاحتلال الأجنبي ومن خلال انجاز المصالحة الوطنية بين أبنائه، في إشارة إلى الوجود الأميركي في هذا البلد.

وقد أعلن وزير عراقي الثلاثاء تأجيل مناقشة الاتفاقية الأمنية بين بغداد وواشنطن حول مستقبل وجود القوات الأميركية في البلاد، في مجلس الوزراء حتى الحصول على ترجمة كاملة والمشورة القانونية.

وكرر المعلم من ناحيته اليوم الثلاثاء إدانة سوريا للعدوان الأميركي على الأراضي السورية والذي أدى إلى سقوط عدد من المواطنين المدنيين الأبرياء.

كما شدد المعلم على حرص سوريا على أمن واستقرار العراق واستمرارها في دعم جهود الحكومة العراقية في مساعيها للمضي في العملية السياسية وتحقيق المصالحة الوطنية الشاملة.

وتأتي زيارة زيباري إلى دمشق بعد غارة نفذتها القوات الأميركية في 26 أكتوبر/تشرين الأول الماضي انطلاقا من الأراضي العراقية على قرية سورية محاذية للعراق.

وقال مسؤول أميركي إن تلك الغارة تندرج في إطار التصدي للمقاتلين الأجانب الذين يتسللون إلى العراق عبر الأراضي السورية.

وانتقدت السلطات السورية تصريحات حكومية عراقية تبرر هذه الغارة، وعمدت إلى إرجاء اجتماع للجنة العليا السورية العراقية كان مقررا هذا الشهر.
XS
SM
MD
LG