Accessibility links

logo-print

دعوة المالكي توسيع صلاحيات حكومته تثير مواقف متباينة


تباينت مواقف الكتل النيابية بين مؤيد ومعارض لدعوة رئيس الوزراء نوري المالكي توسيع صلاحيات الحكومة المركزية لتنظيم علاقاتها مع الأقاليم.

وفي هذا السياق تحدث النائب عن الكتلة العراقية جمال البطيخ لـ "راديو سوا" قائلا: "أنا مع الملاحظات التي أبداها رئيس الوزراء وكانت مهمة، وطبقا للمثل الشعبي كثرة الملاحين تغرق السفينة، فمركزية الحكم ليست على غرار نظام صدام، فمثلا تحريك القوات العسكرية من صلاحيات رئيس الوزراء وليس المحافظين".

وكشف المتحدث الرسمي باسم جبهة التوافق سليم الجبوري عن موقف كتلته من دعوة المالكي بقوله: "هذا جزء من عملية التصحيح التي باشرت بها القوى السياسية، ما ندعو إليه حكومة قوية، ولكن ليس على حساب الأقاليم والمحافظات".

أما النائب عن التحالف الكردستاني أحمد أنور، فقال: "أعتقد بأن كل المحافظات ترفض دعوة المالكي لأن النظام الفيدرالي خلاص من مركزية الحكم التي تأمر في بغداد وتطاع في زاخو والبصرة".

هذا وقوبلت دعوة رئيس الوزراء نوري المالكي لتوسيع صلاحيات الحكومة المركزية باعتراض الأطراف الكردية في مجلس النواب، والمسؤولين في إقليم كردستان.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG