Accessibility links

الرئيس السوداني يعلن وقف إطلاق النار في دارفور بشكل فوري ودون شروط


أعلن الرئيس السوداني عمر حسن البشير الأربعاء وقفا فوريا وغير مشروط لإطلاق النار في إقليم دارفور بين القوات المسلحة والحركات المتمردة على أن تتوفر آلية مراقبة فاعلة مشتركة من كافة الأطراف والقوات المشتركة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة.

وجاءت تصريحات البشير بعد التوصيات النهائية لمبادرة أهل السودان للسلام في دارفور التي أطلقها النظام السوداني ومن شأنها توفير أساس لمؤتمر مصالحة في قطر من المقرر عقده قبل نهاية السنة الحالية.

وأضاف البشير الذي يواجه خطر اتهام المحكمة الجنائية له بارتكاب جرائم حرب في دارفور أن هذا الإجراء يجب أن يبدأ بتحديد مواقف الأطراف والإجراءات المتصلة للمراقبة والتحركات الإدارية، مؤكدا أنه سيشن حملة فورية لنزع سلاح الميليشيات وتقييد استخدام القوات المسلحة للسلاح.

وأوصى منتدى مبادرة أهل السودان وهو منتدى يضم شخصيات حكومية وشخصيات معارضة بوقف إطلاق النار. وقاطع متمردو دارفور المبادرة.

لكن الرئيس السوداني لم يعد رغم ذلك بالإفراج عن سجناء دارفور السياسيين وكان ذلك من بين ما أوصت به مبادرة أهل السودان.

وأسس البشير مبادرة أهل السودان بعد أسابيع من دعوة ممثل الادعاء في المحكمة الجنائية الدولية إلى محاكمته في جرائم حرب ارتكبت في دارفور. ويرى العديد من المراقبين أن تشكيل هذه الهيئة الجديدة يأتي في إطار مساع دبلوماسية لإحباط خطوة المدعي الدولي وإظهار أن السودان قد يجد حلا خاصا به للصراع.

ويقول خبراء دوليون إن القتال في دارفور أودى على مدى خمس سنوات بأرواح 200 ألف شخص وأدى إلى تهجير أكثر من 2.5 مليون من ديارهم. وتتهم الخرطوم الغرب بالمبالغة بشأن الصراع وتقدر عدد القتلى بنحو عشرة آلاف.
XS
SM
MD
LG