Accessibility links

logo-print

مقتل أربعة مسلحين فلسطينيين وإصابة جندي إسرائيلي في اشتباكات قرب قطاع غزة


قتل أربعة مسلحين فلسطينيين وأصيب جندي إسرائيلي بجراح في اشتباكات وقعت الأربعاء على الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل، فيما تضاربت الروايات حول الجهة التي بدأت المواجهات.

فقد قال الجيش الإسرائيلي إن قواته أطلقت النار على مسلحين كانوا يحاولون زرع عبوة ناسفة قرب الحاجز الشائك وسط قطاع غزة، وفجروا عبوة وأطلقوا ثلاث قذائف على الجنود عندما اندلعت الاشتباكات.

غير أن شهود عيان فلسطينيين أفادوا بأن المواجهات دارت بين ناشطين فلسطينيين وقوات خاصة إسرائيلية توغلت في منطقة القرارة شرق خان يونس جنوب قطاع غزة مما أسفر عن مقتل عدد من أعضاء كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس فضلا عن وقوع عدد من الإصابات.

وقال أيمن طه المتحدث باسم حماس إن هذا التصعيد خطير وإن الحركة ستقوم برد مؤلم ضد إسرائيل.

جدير بالذكر أن رئيس الوزراء الإسرائيلي المستقيل إيهود أولمرت كان قد حذر أمس الثلاثاء من اندلاع مواجهة حتمية مع حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة.

قلق المنظمات الإنسانية

هذا وقد أعربت المنظمات الإنسانية عن قلقها من أن تؤدي التطورات الأخيرة إلى استمرار إسرائيل بإغلاق المعابر الحدودية مع القطاع والتي كانت تعتزم إعادة فتحها الخميس للسماح بمرور مساعدات إنسانية أساسية لأول مرة منذ أسبوع.

واعتبر كريستوفر غونيس المتحدث وباسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين أونروا إن الحصار على قطاع غزة أصبح حصارا ضد الأمم المتحدة، مشيرا إلى أن إسرائيل رفضت دخول لائحة طويلة من المساعدات بما فيها الغذائية إلى القطاع.

وأعلنت الوكالة أنها ستضطر إلى تعليق توزيع الغذاء على 750 ألف شخص في غزة مساء الخميس إلا إذا سمحت إسرائيل بمرور المساعدات.
XS
SM
MD
LG