Accessibility links

الفريق الانتقالي لأوباما يؤكد تصميمه على الحد من تأثير جماعات الضغط


أكد جون بوديستا أحد مسؤلي الفريق الانتقالي للرئيس الأميركي المنتخب أن باراك أوباما سيصدر قوانين جديدة تحد من تأثير جماعات الضغط، وذلك وفقا للوعود التي كان أوباما قد قطعها خلال حملته الانتخابية بكبح تأثير جماعات الضغط على القرارات السياسية.

ووصف بوديستا هذه القواعد الأخلاقية بأنها الأكثر صرامة وتأثيرا، والتي لم يشهد التاريخ مثيلا لها في عمل أي فريق يتولى انتقال السلطة.

وأوضح بوديستا في أول مؤتمر صحافي رسمي للفريق الانتقالي لأوباما، أن أي شخص عمل ضمن جماعات الضغط في الأشهر الـ12 الماضية، سوف يمنع من العمل في مجالات السياسة التي مارسوا فيها الضغط في الماضي، كما سيكون عليهم وقف جميع الأنشطة في مجال جماعات الضغط خلال تولي عملهم في فريق الفترة الانتقالية.

ومن ناحية أخرى قال بوديستا إنه يتوقع أن تشهد الفترة الانتقالية توظيف 450 شخصا وأن تخصص ميزانية لها بنحو 12 مليون دولار. ومن ضمن هذا المبلغ سوف يتم دفع 5.2 مليون دولار من قبل الحكومة، فيما أن المبلغ المتبقي أي من 6.8 مليون دولار سوف يأتي من مصادر القطاع الخاص، وفق ما أوضح كذلك بوديستا.

وأشار بوديستا إلى أن المساهمات ستكون محدودة إلى 5000 دولار، كما لن يقبل المال من لجان العمل السياسي خلال الفترة الانتقالية للإدارة.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز في عددها الصادر اليوم الأربعاء أن الرئيس المنتخب سيمنع جماعات الضغط المساهمة في دفع تكاليف المرحلة الانتقالية للسلطة.

وأوضح مساعدو أوباما أنهم يتوقعون أن تطبق هذه القواعد على حفل التنصيب وكذلك الفترة الانتقالية، لكنهم ذكروا أنه لم يتخذوا بعد قرارا نهائيا حول كيفية دفع تكاليف حفل التنصيب.
XS
SM
MD
LG