Accessibility links

كارتر يتوقع أن يتبنى أوباما نهجا جديدا لعملية السلام في الشرق الأوسط


قال الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر إنه حصل على وعود شخصية من الرئيس المنتخب باراك اوباما للعمل على مفاوضات السلام العربية الإسرائيلية بعد تسلمه السلطة مباشرة وانه لن ينتظر لسنوات عدة كسابقيه للعمل على هذه القضية الصعبة والمعقدة.

وقال كارتر في حديثه مع شبكة CNN الأميركية انه سعيد بنتائج الانتخابات الرئاسية الأميركية وانه يتوقع أن تقوم الإدارة القادمة بقيادة أوباما بتبني نهج جديد لعملية السلام خصوصا مع وجود عامل شعبية أوباما وتأثيره كرئيس جديد للولايات المتحدة.

واستبعد كارتر أن تتسبب الأزمة المالية والاقتصادية التي تعصف بالولايات المتحدة بإبعاد الرئيس المنتخب عن المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين بالقول إن بلاده كانت تعاني من أزمات ومشاكل حين تولى هو الرئاسة بضمنها الحرب الباردة وأزمة الطاقة وان إدارته بالرغم من ذلك استطاعت أن تركز على عملية السلام في المنطقة حينذاك.

وعبر كارتر عن اعتقاده بأن المضي قدما في عملية السلام في المنطقة وضمان حقوق الإنسان الفلسطيني والإسرائيلي ستساهم بشكل كبير في تقليص التهديدات الإرهابية التي يواجهها العالم.

وأضاف كارتر أن انعدام التقدم في المفاوضات والمشاكل الأمنية في المنطقة هي سبب رئيسي للكراهية وللعداء وحتى العنف ضد الولايات المتحدة وحلفائها.

وأشار كارتر البالغ من العمر 84 عاما إلى تأييده للرئيس المنتخب وقال انه وأفراد عائلته المكونة من 26 ناخبا صوتوا جميعا لاوباما.

ويشار إلى إن كارتر الديموقراطي كان الرئيس 39 للولايات المتحدة وخدم كرئيس للفترة من عام 1977 وحتى 1981، وتضمنت فترة رئاسته استحداث وزارتي الطاقة والتعليم.
XS
SM
MD
LG