Accessibility links

logo-print

تركيا تعلن استعدادها للتوسط بين الإدارة الأميركية الجديدة وإيران


أعلن رئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوغان أن بلاده ترغب في التوسط بين إيران والإدارة الأميركية الجديدة برئاسة باراك أوباما بهدف تحسين العلاقات بين طهران وواشنطن.

وقال أردوغان في لقاء مع صحيفة نيويورك تايمز إن فوز أوباما في الانتخابات الرئاسية الأميركية فتح فرصا جديدة لإجراء تغيير في العلاقات بين الجمهورية الإسلامية والولايات المتحدة.

وكان أوباما قد قال خلال حملاته الانتخابية إنه سيدرس فكرة إجراء محادثات مع إيران في حال فاز بالانتخابات، وهو أمر طالما عارضته حكومة بوش.

وقال أردوغان إنه يتعين استغلال رسالة التهنئة التي وجهها الرئيس الإيراني إلى الرئيس الأميركي المنتخب لتحسين العلاقات بين البلدين، مؤكدا استعداد تركيا للقيام بدور الوسيط وإيمانه بقدرتها على المساعدة بشكل كبير.

وأضاف أردوغان أن تركيا تنظر إلى العلاقات بين الولايات المتحدة وإيران بقلق بالغ، وقال "إننا نعتقد أن مثل هذه الأمور يمكن تسويتها على طاولة الحوار، لأن الحروب ليست الحل في هذا العصر".

وقد فرضت الأمم المتحدة عقوبات اقتصادية على الجمهورية الإسلامية بسبب برنامجها النووي الذي تؤكد طهران أنه سلمي، فيما تتهمها الولايات المتحدة ودول أخرى باستخدام كغطاء لبرنامج أغراضه عسكرية.

وبينما تدعم تركيا موقف حلفائها من الدول الغربية، إلا أنها تعتقد أن العقوبات تضعف الإصلاحيين في إيران.

وتؤكد تركيا أن موقعها فريد من أجل تسهيل المحادثات بين واشنطن وطهران. وهي عضو في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، وضمنت مقعدا غير دائم في مجلس الأمن الشهر الماضي، كما أنها بلد مسلم جددعلاقاته مع جيرانه في الشرق الأوسط خلال السنوات الماضية ونجح في التوسط لعقد محادثات بين إسرائيل وسوريا في مايو/أيار الماضي لأول مرة منذ سنوات.

تشكيك في قدرة تركيا على التوسط

إلا أن الصحيفة قالت إن مسؤولين غربيين أبدوا تشكيكهم في قدرة تركيا، البلد العضو في التحالف الغربي، من النجاح في التوسط بين الولايات المتحدة وإيران. وأضافت أنه على الرغم من أن تركيا تجمعها علاقات ثقافية وأخرى ذات الصلة بالطاقة إلا أنهما تتنافسان على التأثير السياسي في المنطقة. كما أن حكومة أردوغان على الرغم من أن ذات توجه إسلامي إلا أن تركيا علمانية بحسب الدستور، كما أن لديها خلافات إيديولوجية عميقة مع إيران.

وقال مسؤول غربي رفض الكشف عن هويته: "إنهم يعلمون أن التوسط بين الغرب وإيران أمر محفوف بالخطر... سيضعهم في المكان الخطأ".
XS
SM
MD
LG