Accessibility links

البارزاني يجدد ترحيبه بإقامة قواعد أميركية في كردستان ويصف مجالس الإسناد بالفتنة


جدد مسعود البارزاني رئيس إقليم كردستان ترحيبه بإقامة قواعد أميركية في الإقليم في حال لم تبرم بغداد الاتفاقية الامنية مع واشنطن، مشددا على أن زيارته للولايات المتحدة الأميركية كانت مثمرة لشرح موقف الإقليم من الوضع الداخلي والإقليمي والاتفاقية مع واشنطن.

وأشار البارزاني خلال مؤتمر صحفي عقده في مطار أربيل صباح الأربعاء إلى أن الأكراد ينطلقون من مصلحة العراق بالموافقة على هذه الاتفاقية، قائلا: "الاكراد ينطلقون من مصلحة العراق في هذا الموضوع، الاتفاقية لن يكون لها تأثير سلبي على الإقليم، لأنه ليس هناك قوات أميركية في الإقليم، ولم يحدث فراغ أمني ولا إداري في كردستان بعد سقوط النظام السابق، لكن الاتفاقية توفر للعراق حماية للأموال، وتوفر أيضاً دعما سياسيا كبيرا وغطاء عسكريا".

وجدد البارزاني ترحيبه بإقامة قواعد عسكرية أميركية في الإقليم في حال رفض الاتفاقية، قائلاً: "نعم أعتقد أن برلمان الإقليم وشعب كردستان سيرحبان بهذه الفكرة، والمفاوضات بين الحكومتين العراقية والأميركية حول الاتفاقية ما زالت مستمرة ولننتظر النتائج".

وشكك البارزاني في إمكانية إبرام الاتفاقية الأمنية، مشيرا إلى أنه سبق وعبر عن شكوكه من بغداد وطهران وواشنطن، حسب قوله، في إبرامها، وأنه الآن يشك تماما في أن الاتفاقية ستوقع.

واستبعد البارزاني أي تغيير جذري في سياسة الرئيس المنتخب باراك أوباما حيال العراق، مشيرا بهذا الصدد إلى أن الولايات المتحدة دولة مؤسسات وقد تطرأ تغييرات على الأسلوب والتكتيك عند مجيء أي رئيس جديد.

ورفض البارزاني أي تعديل في الدستور يمس صلاحيات الإقليم، وذلك رداً على طلب رئيس الوزراء نوري المالكي مراجعته الدستور لتعزيز صلاحيات المركز، وقال: "أي تعديل يمس صلاحيات إقليم كردستان أو مكاسب الشعب الكردي لا يمكن أن نوافق عليه إذا كان هذا هو الغرض".

كما انتقد البارزاني بشدة فكرة تشكيل مجالس الإسناد في المناطق المتنازع عليها، قائلاً انها ستزرع الفتنة هناك، وعن علاقات إقليم كردستان مع أنقرة قال إنها تتجه نحو التحسن وأبدى ترحيبه بأية زيارة قد يقوم بها الرئيس التركي عبدالله غول إلى الإقليم.

يذكر أن مسعود البارزاني زار كلاً من الولايات المتحدة الاميركية وفرنسا، حيث التقى كبار المسؤولين في البلدين لبحث آخر المستجدات على الساحة العراقية.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في دهوك خوشناف جميل:

XS
SM
MD
LG