Accessibility links

الغازات المسببة للاحتباس الحراري ترتفع قياسيا في اليابان


أكدت دراسة جديدة أن الغازات المسببة للاحتباس الحراري زادت في اليابان إلى مستوى قياسي خلال عام معرضة البلاد وهي خامس أكبر منتج لغاز ثاني أكسيد الكربون على مستوى العالم.

ورأى العلماء أن هذا الارتفاع يشكل خرقا أو فشلا في الالتزام بالمستوى المحدد في معاهدة كيوتو للسنوات الأربع القادمة.

وبلغت الزيادة خلال عام حتى مارس/ آذار المقبل 2.3 بالمئة ويعود ذلك بدرجة كبيرة إلى إغلاق أكبر محطة للطاقة النووية في اليابان عقب الزلزال الذي ضربها قبل فترة.

كما أظهرت بيانات وزارة البيئة اليابانية اليوم الأربعاء ارتفاع الانبعاثات الغازية إلى 1.371 مليار طن خلال سنة بعدما كان قد سجل انخفاض بلغ 1.3 بالمئة في العام السابق.

وأكد المحللون أن طوكيو بحاجة إلى تحرك فوري إذا أرادت اليابان خفض الانبعاثات بنسبة 13.5 بالمئة، وفق ما نصت عليه اتفاقية كيوتو لتصل إلى 1.2 مليار طن بانخفاض ستة بالمئة عن مستويات 1990.

وسيزيد هذا الضغط على حكومة اليابان للتخلي عن جهودها للسيطرة على الانبعاث الغازية من خلال إجراءات تطوعية والأخذ بنظام صارم يفرض قيودا على الصناعات كما هو الحال في الاتحاد الأوروبي واستراليا.

وعلى عكس الاتحاد الأوروبي ترفض اليابان وضع سقف إجباري للانبعاثات التي تتسبب فيها الشركات، وترفض الشركات المنتجة للصلب وشركات أخرى وضع هذا السقف وتقول إن هذا الإجراء سيضر بقدرتها على المنافسة في الأسواق العالمية.

XS
SM
MD
LG