Accessibility links

logo-print

طبعة مزيفة من نيويورك تايمز تعلن انتهاء الحرب بالعراق ! !


وزعت الأربعاء طبعة من صحيفة "نيويورك تايمز" مزيفة وتحمل تاريخ 4 يوليو/ تموز 2009 (العام القادم) مجانا في نيويورك وتحمل عنوان كبير يقول " انتهاء لحرب في العراق ".

والنسخة التي جاءت في 14 صفحة ونشرتها مجموعة من الجمعيات المناهضة للحرب والمدافعة عن حقوق الإنسان والداعية إلى حماية البيئة ، مطابقة في الحجم والإخراج لصحيفة "نيويورك تايمز" الأصلية غير أنها مؤرخة في يوم العيد الوطني الأميركي (الرابع من يوليو/تموز) المقبل.

وقالت كاترين ماثيوس المتحدثة باسم صحيفة نيويورك تايمز "إنها طبعة مزيفة ونحن نحقق في الأمر".

وتشمل الصحيفة خبرا في الصفحة الأولى يقول إن "وزيرة الخارجية الأميركية السابقة كوندوليسا رايس طمأنت الجنود إلى أن إدارة بوش كانت تعرف جيدا قبل الغزو أن صدام حسين ليس لديه أسلحة دمار شامل."

وأعلنت عناوين أخرى في الطبعة المزيفة مثل "نجاح قانون الحد الأعلى للأجور" و "النفط المؤمم يمول جهود تغيير المناخ" و "الأمة تتطلع إلى بناء اقتصاد سليم".

وقال بيان أرسل من موقع أقيم على الانترنت للطبعة المزيفة من الصحيفة إن إخراج وطباعة الصحيفة استغرق ستة أشهر وأنها طبعت في ست مطابع مختلفة وأرسلت إلى آلاف من المتطوعين لتوزيعها.
XS
SM
MD
LG