Accessibility links

إيران تجري تجربة صاروخية من الجيل الجديد لطراز "سجيل" وواشنطن تدعوها لوقف التجارب فورا


أعلنت إيران الأربعاء إجراء تجربة على صاروخ ارض-ارض من الجيل الجديد لطراز "سجيل" يبلغ مداه 2000 كيلومترا تقريبا، دون ذكر تفاصيل حول مدى نجاح التجربة.

واعتبر البيت الأبيض أن هذه التجربة تتنافى مع الالتزامات الدولية للجمهورية الإسلامية، ودعا طهران إلى وقف مثل هذه التجارب فورا.

وقال وزير الدفاع الإيراني مصطفى محمد نجار الذي كان يتحدث في التلفزيون الرسمي إن هذا الصاروخ يعمل على مرحلتين ومحركين ويستخدم الوقود الصلب وله مميزات هائلة وقدرات واسعة جدا، حسب تعبيره.

وعرض التلفزيون الرسمي مشاهد لإطلاق الصاروخ، ولم تنشر أي معلومات حول مدى الصاروخ أو نجاح التجربة.

ويشبه "سجيل" كثيرا صاروخ "شهاب 3" الذي يبلغ مداه 2000 كيلومترا، وهو قادر على الوصول إلى إسرائيل.

وأوضح الوزير الإيراني أن "سجيل" يتمتع بدقة كبيرة، وغالبا ما تقوم إيران بتضخيم قدراتها العسكرية، بينما يشكك الخبراء العسكريين الأجانب بها.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض غوردن جوندرو الأربعاء إن قيام إيران بتطوير صواريخ بالستية يتنافى مع قرارات مجلس الأمن الدولي ويتناقض تماما مع التزامات إيران حيال العالم، على حدّ تعبيره.

وشدد جوندرو على أن توقف إيران القيام باختبارات جديدة للصواريخ إذا أرادت فعلا كسب ثقة بقية العالم، وعلى النظام الإيراني أيضا أن يوقف فورا تطوير صواريخ بالستية يمكن أن تفضي إلى تصنيع سلاح نووي مفترض.

وتخشى الدول الغربية أن يسمح برنامج إيران البالستي بتجهيز صواريخها برؤوس نووية في حال امتلاكها للسلاح النووي.

ونفت إيران التي فرض عليها مجلس الأمن عقوبات بسبب رفضها تعليق تخصيب اليورانيوم سعيها إلى امتلاك القنبلة النووية.

وتخشى إسرائيل على أمنها من برنامج إيران النووي التي تشتبه في أن له أهدافا عسكرية، أما الولايات المتحدة فإنها تشدد على الخطر الذي تشكله البرامج البالستية والنووية الإيرانية لتبرير نشرها جزءا من الدرع المضادة للصواريخ في أوروبا.
XS
SM
MD
LG