Accessibility links

هجوم على الجيش الأميركي في أفغانستان يوقع ضحايا من المدنيين


أفاد مصدر أفغاني رسمي الخميس بمقتل ما لا يقل عن 10 مدنيين وجندي أميركي وإصابة 55 آخرين بجروح في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف موكبا للقوات الأميركية شرق أفغانستان.

وقال خيبر مهمند حاكم إقليم باتيكوت حيث وقع الهجوم لوكالة الأنباء الفرنسية إن سيارة انفجرت لدى اقترابها من موكب أميركي على الطريق بين جلال أباد وترخام على الحدود مع باكستان، مما أسفر عن قتل تسعة أشخاص على الأقل فورا وهم مدنيون تصادف وجودهم في المكان.

وأوضح الطبيب أجمل بارديس المسؤول في وزارة الصحة في ولاية نانغارهار بوصول 40 جريحا إلى مستشفى جلال أباد و15 في مستشفى آخر، وقد توفي فتى في الـ13 من عمره بعد نقله للمستشفى، مضيفا أن كل الضحايا من المدنيين.

وقال ناطق عسكري إن جنديا أميركيا قتل في الهجوم.

وأشارت حصيلة سابقة إلى وقوع 24 جريحا.

وجدير بالذكر أن الهجوم وقع قرب سوق للخضار والفاكهة، حسبما أوردت الوكالة.

ويسقط في الهجمات الانتحارية التي تشهنها حركة طالبان مستهدفة قوات الأمن الأفغانية والقوات الأجنبية، ضحايا من المدنيين في معظم الأحيان.

وزادت حدة الهجمات منذ سنتين تقريبا رغم انتشار نحو 70 ألف جندي أجنبي من قوتين دوليتين واحدة بقيادة حلف شمال الأطلسي والأخرى بقيادة أميركية.
XS
SM
MD
LG