Accessibility links

logo-print

واشنطن تصف تهديدات روسيا بنشر صواريخ في كالينينغراد بالاستفزازية


قال وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس إن الولايات المتحدة تعتبر تهديدات روسيا بنصب صواريخ تكتيكيه في منطقة كالينينغراد على بحر البلطيق كرد على المشروع الأميركي بنشر الدرع المضادة للصورايخ في أوروبا الشرقية استفزازيه وخاطئة.

وقال غيتس بعد اجتماع حلف شمال الأطلسي مع أوكرانيا اليوم الخميس إن التهديدات الروسية لا تتناسب أبدا مع الترحيب برئيس أميركي جديد، في إشارة إلى أن تلك التهديدات صدرت فور إعلان فوز الرئيس المنتخب باراك أوباما بانتخابات الرئاسة الأميركية.

وأضاف غيتس في الوقت نفسه أن بلاده ستواصل السعي إلى إقامة علاقات بناءة وايجابيه مع روسيا.

وكان الرئيس الروسي ديميتري ميدفيديف قد أعلن في الخامس من الشهر الجاري أن بلاده ستنشر صواريخ اسكندر في منطقة كالينينغراد، الجيب الروسي المحاط بدول أوروبية، بهدف تحييد عناصر الدرع الأميركية المضادة للصواريخ.

غير أن ميدفيديف قال الخميس في حديث لصحيفة "لوفيغارو" الفرنسية ان روسيا مستعدة للتراجع عن قرار نشر الصواريخ إذا تخلت واشنطن عن نظامها الصاروخي في أوروبا، معربا في الوقت نفسه عن استعداده للتفاوض حول ما وصفه بخيار الصفر.

ويثير المشروع الأميركي القاضي بنشر نظام رادار في جمهورية التشيك و10 صواريخ اعتراضية في بولندا بحلول العام 2013 غضب موسكو التي ترى في ذلك تهديدا لأمنها.

وتؤكد واشنطن أن نظامها الصاروخي يرمي إلى منع هجمات محتملة من دول مارقة مثل إيران.

XS
SM
MD
LG