Accessibility links

إطلاق نار على شرطي مصري في سيناء وأنباء عن استيلاء البدو على أسلحة وعتاد عسكري


أصيب شرطي مصري برصاص البدو في سيناء الخميس في أحدث مواجهات منذ الاشتباكات التي وقعت بين الجانبين الثلاثاء الماضي.

وأوضح مصدر أمني أن الشرطي أصيب بثلاث رصاصات في ساقه عندما أطلق بعض البدو الذين كانوا يستقلون سيارة النار على مركز مراقبة المطلة قرب الحدود مع إسرائيل ثم لاذوا بالفرار.

من جهة أخرى، قال مسؤول أمني مصري رفض الإفصاح عن هويته إن أجهزة الأمن تبحث عن 72 سلاحا آليا و20 إلف طلقة وجهازي لاسلكي ومنظارين ليليين استولى عليها البدو خلال المصادمات التي وقعت الثلاثاء الماضي.

وكانت هذه الأسلحة في وادي الأزرق وهو مركز للمراقبة حيث قتل ثلاثة من البدو وأصيب 30 من أفراد الشرط المصرية بينهم أربعة أصيبوا بالرصاص يومي الثلاثاء والأربعاء.

وقد وقعت المصادمات بين الشرطة والبدو بعد مقتل شخص يعتقد انه من مهربي المخدرات بنيران قوات الأمن يوم الاثنين في تبادل لإطلاق النار.

وبعد ذلك حاصر مئات من سكان المنطقة مركز الشرطة واحتجزوا 11 شرطيا كرهائن لفترة وجيزة، وفقا لما ذكرته أجهزة الأمن.

واختطفت مجموعة أخرى من البدو 25 شرطيا في حادث منفصل ثم أطلقوا سراحهم بعد حوالي ساعتين.

وأرسلت الشرطة المصرية تعزيزات يوم الأربعاء لاستئناف العمل في مراكز المراقبة التي كانت قد تركت خالية في المنطقة.

وتشهد العلاقات توترا بين السلطة المركزية والبدو المنقسمين إلى 15 من العشائر في صحراء سيناء المتاخمة لقطاع غزة وإسرائيل. ويتكرر وقوع مواجهات تتسم بالعنف في بعض الأحيان بين البدو وبين الشرطة في هذه المنطقة.

ويقول البدو إنهم ضحايا للتمييز، بينما توجه الحكومة إليهم الاتهام بالقيام بعمليات تهريب للمخدرات عبر الحدود.
XS
SM
MD
LG