Accessibility links

بغداد تكرم المطرب المخضرم أحمد سلمان


احتفت النخب الإعلامية والثقافية في بغداد الخميس بتكريم أحمد سلمان رائد الأغنية السياحية في العراق، والذي كان أول من تغنى بالأماكن السياحية والتاريخية في البلاد وكانت حصيلة ما جمعه في هذا الحقل الغنائي أكثر من 500 أغنية، ومنح ألحانه لعشرات المطربات من جيل الخمسينات والستينات مثل زهور حسين ولميعة توفيق وأحلام وهبي.

سلمان الذي يوصف بانه عاشق الأماكن العراقية، كشف عن معاناته الشخصية وهمومه الفنية بالقول: "لدي أغاني مسجلة، لكن لا يوجد هناك من يدعمني سواء من قبل الإعلام أو الشركات الإنتاجية، علما أنني لا أملك راتبا، وأغني مجانا لوطني، وأريد فقط نقودا لأتمكن من التسجيل لأن إنتاج الأغنية أصبح يكلف مليون دينار، وهناك العديد من المطربين هاجروا بسبب العوز، وكنا نقوم سابقا بتسجيل الأغاني في اثنين من الاستديوهات ومحطتين إذاعيتين فقط كل الفنانين والملحنين والشعراء يعملون فيها، والآن لا نستطيع التسجيل مع وجود كل هذه الفضائيات".

من جانبه أكد الناقد الموسيقي عادل الهاشمي أن سلمان ما زال يمتلك حنجرة قوية لكنه لم يستثمر حنجرته استثمارا دقيقا لاهتمامه بالتلحين للآخرين حتى يثبت أنه من طبقة الملحنين الكبار، الأمر الذي جاء على حساب حنجرته لكننا لا نستطيع إنكار أنه من بناة الأغنية العراقية".

وطالب محمد لقمان مدير المركز الدولي لدراسة الموسيقى التقليدية في دائرة الفنون الموسيقية، وزارة السياحة بالإهتمام بهذا اللون الغنائي ودعم الفنانين العراقيين الذين يحتفون باللون الأصيل مع قيام بعض الفنانين الجدد بالاستعانة بالألحان التركية والهندية.

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG