Accessibility links

هجمات متفرقة في العراق والأمم المتحدة تندد باستهداف المسيحيين والأقليات الأخرى


قتل ستة عراقيين وجرح العديد اليوم الخميس في هجمات متفرقة بينها هجوم انتحاري بسيارة مفخخة في محافظة الأنبار غرب العراق، وفقا لمصادر أمنية وطبية عراقية.

وقال العقيد أنور العسافي من شرطة الأنبار إن انتحاريا يقود سيارة مفخخة فجر سيارته لدى مرور دورية للشرطة ما أسفر عن مقتل اثنين من المدنيين وضابط شرطة وإصابة أربعة آخرين بينهم اثنان من الشرطة بجروح.

وفي بغداد، أعلن مصدر في الشرطة مقتل شخص وإصابة سبعة آخرين بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة لاصقة كانت مثبتة على حافلة مدنية.

وفي هجوم آخر، اغتال مسلحون مجهولون ضابطا في الشرطة برتبة نقيب، في منطقة الزعفرانية.

وأدى انفجار عبوة ناسفة ضد دورية للشرطة في شارع النضال وسط بغداد إلى إصابة ستة أشخاص بينهم أربعة من عناصر الشرطة بجروح، وفقا لمصدر في الشرطة.

وفي بلدة المقدادية شمال شرق بغداد، أعلن مصدر عسكري مقتل احد عناصر الشرطة برصاص قناص.

وفي الموصل، أعلن مصدر في الشرطة إصابة 16 شخصا بينهم خمسة جنود عراقيين، بجروح في انفجار سيارة مفخخة استهدف دورية للجيش.

تنديد وغضب

وعلى صعيد منفصل، ندد المبعوث الخاص للأمم المتحدة في العراق استيفان دي ميستورا في بيان بمقتل شقيقتين مسيحيتين في الموصل أمس الأربعاء وأعرب عن صدمته وغضبه من استمرار استهداف الأقليات في العراق.

ودعا ميستورا السلطات العراقية على إلى توفير الحماية للمسيحيين والأقليات الأخرى في العراق ومعاقبة المسؤولين عن مثل هذه الهجمات.

بدوره، حث قائم مقام قضاء تلكيف المسيحي في محافظة نينوى العائلات المسيحية على مواصلة العودة إلى مساكنها في المدينة مشيرا إلى أن حادث مقتل الشقيقتين ما هو إلا محاولة لتخويف وترهيب المسيحيين، مؤكدا في نفس الوقت على أن الجهود تبذل من قبل الحكومة العراقية لتوفير الحماية المطلوبة لمواطنيها المسيحيين.
XS
SM
MD
LG