Accessibility links

logo-print

نواب أكراد يطالبون بضمانات دولية لحماية كردستان إذا انسحبت القوات الأميركية


في ظل أجواء الترقب الذي تشهده الساحة العراقية لرفض أو قبول الاتفاقية الأمنية، برزت دعوات كردية تطالب بضمانات دولية لحماية إقليم كردستان.

وقال النائب عن التحالف الكردستاني محمود عثمان في حديث لـ "راديو سوا": "رئاسة وقوى الإقليم تطمح وترغب في وجود ضمانات أمنية سواء من قبل الأمم المتحدة أو أميركا أو القوى الكبرى، بعد انسحاب القوات الأميركية من العراق، للوقوف ضد الاعتداءات المحتملة من تركيا أو إيران".

أما النائب الآخر عن التحالف الكردستاني عادل برواري فقد أكد أن التدخل الإقليمي في الشأن العراقي يهدف إلى عرقلة إبرام الاتفاقية الامنية، وأضاف قوله: "تحاول أطراف إقليمية عرقلة إبرام الاتفاقية الأمنية بشتى الوسائل لتحقيق أهدافها السياسية، وليس لصالح الشعب العراقي. منذ سقوط النظام السابق حصلت تدخلات إقليمية كثيرة في العراق".

وجدد رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني ترحيبه بإقامة قواعد عسكرية أميركية في الإقليم، في حال فشل إبرام الاتفاقية بين العراق والولايات المتحدة.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG