Accessibility links

logo-print

ليفني تنفي حاجة مفاوضات السلام إلى تدخل أوباما وبوش يعقد اجتماعا مفاجئا معها وبيريز


نقلت صحيفة هآرتس الإسرائيلية في عددها الصادر اليوم الخميس عن وزيرة الخارجية الإسرائيلية وزعيمة حزب ليكود تسيبي ليفني قولها إن بلادها لا تحتاج إلى تدخل مثير في محادثات السلام مع الفلسطينيين من قبل الرئيس الأميركي المنتخب باراك اوباما حين توليه مهام منصبه في يناير/كانون الثاني القادم.

وقالت ليفني، التي قد تصبح رئيسة وزراء إسرائيل بعد الانتخابات التي من المفترض أن تعقد في فبراير/شباط المقبل، خلال لقائها مع مجموعة من القادة اليهود في مدينة نيويورك إن على المجتمع الدولي تكثيف جهوده لدعم المحادثات التي وضع نهجها مؤتمر السلام الذي عقد في مدينة انابوليس الأميركية قبل عام تقريبا، وفقا لما نشرته الصحيفة.

وقالت الصحيفة إن المحادثات تعثرت بسبب العنف والخلافات المريرة المتعلقة ببناء المستوطنات ومستقبل القدس.

وقالت الصحيفة إن ليفني توجهت إلى نيويورك برفقة الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز للمشاركة في مؤتمر ثقافة السلام وحوار الأديان الذي تعقده الأمم المتحدة بمبادرة من العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز.

بوش يعقد إجتماعا مع بيريز وليفني

وعلى صعيد منفصل، عقد الرئيس بوش اجتماعا لم يكن مخططا له من قبل وعلى هامش المؤتمر مع بيريز وليفني بعد إلقائه لكلمته في المؤتمر.

وقالت صحيفة جيروسليم بوست نقلا عن إذاعة الجيش الإسرائيلي إن بوش طلب من الوفد الإسرائيلي الاجتماع معه.

وأوضحت الصحيفة أن المسؤولين الثلاثة عقدوا اجتماعهم في قاعة جانبية داخل مقر الأمم المتحدة من غير التطرق إلى القضايا التي تمت مناقشتها في الاجتماع.

XS
SM
MD
LG