Accessibility links

logo-print

تحويل بيت أثري في مدينة تدمر إلى صالة عرض فنية


بيت القوافل هو منزل قديم جرى تجديده بمدينة تدمر التاريخية السورية وتحويله إلى صالة عرض حيث يمكن للفنانين المحليين والدوليين استخدامه لعرض أعمالهم.

وفي إطار مهرجان طريق الحرير السنوي في تدمر يستضيف بيت القوافل منذ أكتوبر/ تشرين الأول 90 عملا فنيا بين رسومات وتماثيل منحوتة وصور فوتوغرافية.

ويمكن لزائري صالة العرض الجديدة تلك مشاهدة أعمال فنية من أوروبا وسوريا وغيرها من البلدان العربية في مكان واحد.

ويقول معاوية الخطيب مالك المنزل إن صالة العرض الجديدة تستهدف جذب السياح الذين يزورون مدينة تدمر الأثرية.

وأضاف "هذا البيت هو بيت تدمري قديم تم إعادة تأهيله منذ شهر تقريبا. وهذا البيت يعبر عن ملتقى الفنانين التشكيليين في مدينة تدمر لعرض أعمالهم وإبداعاتهم الفنية لكل سائح وكل زائر لمدينة تدمر."
ويقول الفنان التشكيلي السوري أحمد خليف إن بيت القوافل مهم لأنه يجمع فنانين من مختلف المناطق في مكان واحد.
ويضيف "هناك لقاءات في مختلف المدارس الفنية التي طرحت في أوروبا لتنطق دائما السلام للجميع عبر هذا البيت."
واستعار البيت الذي بني على الطراز التدمري التقليدي قبل 100 عام اسمه من القوافل التي اعتادت على المرور عبر مدينة تدمر في طريقها إلى الهند.
وتقع تدمر على بعد 243 كيلومترا إلى الشمال من دمشق وتعتبر أهم المدن السياحية في سوريا نظرا لتاريخها وما تحتوي عليه من أثار.
XS
SM
MD
LG