Accessibility links

روسيا تتهم أوكرانيا بإخفاء الحقيقة المتعلقة بالحرب في جورجيا


اتهمت روسيا الخميس السلطات الأوكرانية بالسعي إلى طمس الحقيقة حول الحرب في جورجيا، بعد أن استدعت الأجهزة الخاصة الأوكرانية نائبا أوكرانيا كان يحقق حول الدعم الذي وفرته كييف لتبيليسي خلال ذلك النزاع.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها إن السلطات الأوكرانية تحاول بذرائع مختلفة طمس الحقيقة حول الأحداث الفعلية المتصلة باوسيتيا الجنوبية المنطقة الانفصالية الجورجية التي شكلت سببا للنزاع بين موسكو وتبيليسي وضلوع الجانب الأوكراني فيها.

وأعلنت الأجهزة الخاصة الأوكرانية الأربعاء أنها استدعت رئيس اللجنة البرلمانية التي تحقق حول احتمال مشاركة أوكرانيين في النزاع المسلح بين تبيليسي وموسكو في أغسطس/آب بهدف استجوابه.

وقام قاضي تحقيق في هذه الأجهزة باستدعاء النائب فاليري كونوفاليوك وهو من المعارضة الموالية لروسيا فيما كان يستعد لعرض شريط فيديو عن مرتزقة مفترضين أمام الصحافيين.

وأكدت الخارجية الروسية أن هذا الشريط تضمن وقائع محايدة وأدلة على الهجوم الذي شنته جورجيا على أوسيتيا الجنوبية، وعلى قيام أوكرانيا بتسليم كميات كبيرة من الأسلحة الهجومية الطابع للجيش الجورجي.

كما أدانت موسكو أيضا أنشطة الأجهزة الأوكرانية الخاصة، معتبرة أنها تتنافى مع معايير الديموقراطية وحرية التعبير واستقلال وسائل الإعلام.

وكانت هذه الأجهزة قد اتهمت النائب المذكور بأنه أراد نشر معلومات كاذبة أعدها بالتنسيق مع أجهزة روسية خاصة.

ونفت السلطات الأوكرانية مرارا مشاركة أوكرانيين في النزاع الروسي الجورجي.

وكانت تبيليسي قد هاجمت في السابع من أغسطس/آب أوسيتيا الجنوبية في محاولة لاستعادة السيطرة على هذه الجمهورية الانفصالية الموالية لروسيا، مما استدعى ردا عسكريا من موسكو.
XS
SM
MD
LG