Accessibility links

logo-print

الرئيس الإيراني يقول إن بلاده لا تنوي شن حرب ضد أي دولة


قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد اليوم الخميس إن القوي "الاستكباريه" تسير في منحدر السقوط والزوال سواء رغبت بذلك أم لم ترغب وأنها ستؤول إلى مصيرها المحتوم في الفناء.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عن احمدي نجاد قوله في تصريحات أدلي بها أمام حشد من أسر الشهداء في مركز ساري بمحافظه مازندران في الجزء الشمالي من البلاد خلال زيارته لها ضمن جولاته التفقدية في المحافظات الإيرانية، إن الذين رفعوا أصواتهم متشدقين بحقوق الشعوب كانوا يزودون النظام البعثي السابق في العراق بالأسلحة الكيمياويه لكي يضرب بها الأبرياء والعزل في إيران، على حد تعبيره.

وأكد نجاد أن جميع سكان العالم وكذلك أعداء الشعب الإيراني ينبغي أن يعلموا أن لواء التضحية والإيثار في إيران مازال شامخا وسيبقي خفاقا بفضل الله تعالي.

وشدد على أن الشعب الإيراني لا يريد النزاع والحرب مع الشعوب الأخرى في العالم، وقال إن الجمهورية الإسلامية لا تنوي شن حرب ضد أي دولة، بل تريد أن تقدم المنطق ومعايير التقويم السليمة للشعوب الأخرى ومن يدرسها سيدرك أن القوي الكبري وأعداء الشعب الإيراني آلوا إلى الفشل والهزيمة.
XS
SM
MD
LG