Accessibility links

logo-print

الرئيس الموريتاني المخلوع يؤكد تمسكه برئاسة البلاد وجبهة الدفاع عن الديموقراطية الموريتانية تجدد تأييدها له


جدد الرئيس الموريتاني المخلوع سيدي ولد الشيخ عبد الله تمكسه برئاسة الجمهورية نافيا أي اتفاق بينه وبين المجلس العسكري الحاكم على اعتزال العمل السياسي.

وكانت السلطات العسكرية الحاكمة في موريتانيا قد نقلت الرئيس المخلوع الخميس من المقر الذي احتجز فيه منذ الانقلاب العسكري ووضعته قيد الإقامة الجبرية في مسقط رأسه في قرية لمدن.

كما سمحت السلطات لزوجة الشيخ عبدالله وابنته بمغادرة العاصمة للانضمام إليه.

وكان وزير الاتصال الموريتاني محمد ولد معين أكد الخميس أن الرئيس الذي أطاح به الانقلاب العسكري في السادس من أغسطس/آب في موريتانيا، تعهد بالانسحاب من الحياة السياسية.

وأضاف أن الرئيس السابق تعهد بالانسحاب من الحياة السياسية قبل إطلاق سراحه، وإنه ينصحه بأن يحترم هذا التعهد ويستفيد من حقوقه بصفته رئيسا متقاعدا على غرار الرئيس الراحل مختار ولد داده 1960-1978.

تفاصيل أوفى في تقرير محمد المختار مراسل "راديو سوا" في نواكشوط:
XS
SM
MD
LG