Accessibility links

أكثرية المواد الغذائية على الإنترنت فاسدة


أظهرت دراسات حديثة في ألمانيا أن غالبية المواد الغذائية ومستحضرات التجميل المعروضة على شبكة الانترنت فاقدة للنوعية المطلوبة، فضلا عن كونها تشكل خطرا على الصحة العامة.

وذكر مكتب البحوث الكيماوية والبيطرية في مدينة كارلسروه جنوب غرب ألمانيا، أنه قام من خلال ما وصفه بأول مشروع من نوعه بفحص المنتجات الطبية والأغذية المكملة ومستحضرات التجميل التي يتم الإعلان عنها على الشبكة الإلكترونية، وخلص بأن ثلثيها فاسد.

وصرحت سوزان هارتمان، المتحدثة باسم المكتب، بأن النتائج التي تم التوصل إليها حتى الآن تشير إلى "أننا لم نتجاوز قمة جبل الجليد وأن علينا استحداث استراتيجيات لوضع حد لهذه التجارة غير المشروعة".

ووجهت انتقادات حادة للإعلانات الموجودة على الشبكة الدولية عن أدوية تخفيض الوزن والتي تسرف بوعودها الكاذبة، كأن تقول: "الإفراط في الطعام بلا ندم".

وتابعت هارتمان أنه تبين خلال فحص 371 صنفا من هذه المنتجات أن ثلثها صالح للتداول. وحذرت من عدم وجود حدود واضحة بين كون هذه المنتجات طبية أو غذائية أو مستحضرات تجميل.

وكشفت أن ثلث عارضي هذه المنتجات هم ألمان والثلث الثاني من دول أخرى في الاتحاد الأوروبي والثلث الأخير من دول غير أوروبية مثل الولايات المتحدة وكندا وتايلاند وروسيا.

XS
SM
MD
LG