Accessibility links

هايدن: العراق لم يعد جبهة رئيسية للإرهاب والقاعدة ما زالت التهديد الأكبر للولايات المتحدة


قالت صحيفة واشنطن بوست الأميركية في عددها الصادر اليوم الجمعة نقلا عن مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية CIA، مايكل هايدن إن تنظيم القاعدة ما يزال التهديد الأكبر الذي يواجه الولايات المتحدة وان العراق لم يعد جبهة رئيسية للحرب على الإرهاب.

وأضاف هايدن الذي تحدث أمام مجموعة حيادية تعنى بالشؤون الدولية تدعى المجلس الأطلسي أن تدفق الأموال والأسلحة والمقاتلين الأجانب على العراق تقلص بشكل كبير، وأن زعماء القاعدة لم يعودوا يعتبرون العراق ميدان معركتهم الرئيسية، وفقا لما نشرته الصحيفة.

وشدد هايدن في نفس الوقت على أن تنظيم القاعدة ما زال عدوا ذو قابلية على التكيف ويتمتع بمرونة وينفذ عملياته من معاقله الآمنة في مناطق باكستان القبلية.

ونفى هايدن، وفقا للصحيفة، وجود معلومات استخباراتية تشير إلى نية تنظيم القاعدة القيام بعمليات إرهابية خلال فترة انتقال الرئاسة الأميركية.

وقال هايدن إن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن يعيش معزولا وهو مضطر لتخصيص طاقات كبيرة للبقاء على قيد الحياة ملمحا إلى أنه لا يزال حيا.

وقال هايدن إن بن لادن يبدو أنه لا يساهم في العمليات اليومية للتنظيم الذي يتولى قيادته بالاسم فقط.

وأضاف أن مطاردة بن لادن هي من أولويات وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية، ملمحا إلى أنه يختبئ عند الحدود الأفغانية الباكستانية حيث تعيد شبكة القاعدة تنظيم صفوفها.

وفي تعليقه على دوره في الإدارة الأميركية المقبلة، قال هايدن انه سيبقى في منصبه لو طلبت منه الإدارة الجديدة بقيادة الرئيس المنتخب باراك اوباما ذلك.
XS
SM
MD
LG