Accessibility links

مديرية الطرق والجسور في كركوك تعيد بناء جسر "سرحة"


عاد جسر سرحة الذي يتوسط المسافة الواقعة بين ناحية سليمان بيك وجبل حمرين على الطريق الرئيسي الرابط بين كركوك وبغداد إلى العمل مجددا بعد الانتهاء من أعمال صيانته والتي جاءت على إثر تفجيره في حزيران/ يونيو من عام 2007.

وقال المهندس قاسم حمزة البياتي مدير دائرة طرق وجسور كركوك لـ "راديو سوا" إن إعمار الجسر استغرق 180 يوما نفذ من جانب شركة عراقية وبكلفة تقدر بأكثر من 750 مليون دينار.

وأوضح البياتي أن انجاز الجسر سيقضي على معاناة المسافرين الذين كانوا يتعرضون لهجمات مسلحة نتيجة سلوكهم لطريق الحولي تم انشاؤه من قبل المديرية بديلا عن الجسر الذي دمر.

وأكد البياتي أن الجسر أصبح جاهزا لاستعمال السيارات وتحمل أوزان كبيرة داعيا قوات الأمن إلى ضرورة توفير الحماية اللازمة للجسور في المنطقة.

جسر سرحة أو كما يطلق عليه جسر شنشال يبلغ طوله 100 متر ويعد من الطرق الرئيسية التي تربط بين المحافظات الشمالية والعاصمة بغداد فضلا عن دوره في تنشيط الحركة التجارية كما يعد طريقا مهما تسلكه القطعات العسكرية في تنقلاتها الداخلية.

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG