Accessibility links

الأغاني والموسيقى تقلل من احتمالات الإصابة بالتجلط الدموي


أكد باحثون أميركيون أن الاستماع إلى الأغاني والموسيقى يمد القلب بالقوة ويقلل من احتمالات التجلط الدموي.

وأشاروا إلى أنه عندما يستمع الأشخاص لموسيقاهم المفضلة تتمدد أوعيتهم الدموية كثيرا كما لو كانوا يضحكون أو يتناولون عقاقير للدم. وقال الدكتور مايكل ميلر مدير طب القلب الوقائي في المركز الطبي بجامعة ميرلاند في بالتيمور إن تحسن تمدد أوعية الدم يجعل الأوعية تتفتح بشكل واضح.

كما يمكن أن ترى الأوعية تتفتح تزامنا مع أنشطة أخرى مثل ممارسة تمرين ورصد تأثير مماثل مع عقاقير مثل الاستاتين ومثبطات ايه.سي.اي. وعندما تتمدد الأوعية الدموية أكثر يتدفق الدم بسهولة أكبر وتقل احتمالات التجلط الدموي التي تسبب الأزمات القلبية والسكتات كما تقاوم الأوعية المرنة تصلب الشرايين.

واختبر فريق ميلر 10 رجال ونساء أصحاء وغير مدخنين طلب منهم إحضار موسيقاهم المفضلة معهم.وقضوا نصف ساعة يستمعون إلى التسجيلات ونصف ساعة يستمعون إلى موسيقى قالوا إنها تجعلهم يشعرون بالقلق بينما أجرى الباحثون اختبارات فوق سمعية مصممة لإظهار وظائف أوعية الدم.

وقال ميلر إنه بالمقارنة مع المقاييس الطبيعية فإن أوعية الدم اتسعت بنسبة 26 في المئة في المتوسط عندما استمع المتطوعون لموسيقاهم المبهجة. وعند الاستماع للموسيقى التي لا يحبونها ضاقت الأوعية الدموية بنسبة ستة في المئة.

XS
SM
MD
LG