Accessibility links

متظاهرون في كربلاء يحتجون على موقف الأكراد من مجالس الإسناد


خرج العشرات من شيوخ ووجهاء محافظة كربلاء صباح السبت في تظاهرة احتجاجية على تصريحات لرئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني وصف فيها مجالس الإسناد بأنها محاولة لإثارة الفتنة واللعب بالنار.

وقال محمد الكعبي من ممثلية لجنة المصالحة التابعة لرئاسة الوزراء: "هذه التظاهرة خرجت احتجاجا على بعض التصريحات غير المسؤولة التي وصفت العشائر بأنها سبب الفتنة".

محافظ كربلاء عقيل الخزعلي الذي شارك في التظاهرة رفض التصريحات الكردية وقال إن العراق الجديد لا يحتمل استئثار أي مكون بالقرار دون المكونات الأخرى مضيفا أن" القرار في العراق لا يصنع إلا من خلال الإطار الدستوري".

بعض المشاركين في التظاهرة قالوا إن القادة الأكراد حصلوا على امتيازات كبيرة لم يحصل عليها أي مكون عراقي آخر، وسجلوا احتجاجات على تصريحات رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني ضد مجالس الإسناد.

يذكر أن العلاقة بين المالكي والقادة الكرد شهدت توترا ملحوظا بعد تصريحات المالكي التي طالب فيها بإعادة النظر بالدستور، واصفا إياه بأنه كتب على عجل وتحت وطأة مخاوف الماضي، وهو ما اعتبره القادة الأكراد محاولة للنيل مما يعتبرونه مكتسبات تاريخية مشروعة.
XS
SM
MD
LG