Accessibility links

وزير عراقي يقول إن بلاده ستزيد تصدير النفط خلال 10 سنوات لتصل إلى ستة ملايين برميل يوميا


قال وزير عراقي إن بلاده تسعى إلى زيادة تصدير النفط خلال السنوات العشر القادمة ليصل الى ستة ملايين برميل في اليوم من خلال تخصيص ملياري دولار لتطوير البنية التحتية للقطاع النفطي.

وقال باقر جبر صولاغ وزير المالية في مقابلة مع وكالة الأنباء الفرنسية "لقد خصصنا ملياري دولار لوزارة النفط ضمن موازنة عام 2009 لكي تبدأ زيادة قدرة هذا القطاع".

وأضاف صولاغ في المقابلة التي أجريت معه الأربعاء "من وجهة نظري، نحن نحتاج إلى زيادة صادراتنا على الأقل إلى ما كان عليه العراق في عام 1980، حيث كنا نصدر 3.4 ملايين برميل يوميا".

ويبلغ معدل الإنتاج حاليا حوالي 2.4 مليون برميل يوميا، يصدر منها مليونين.

وأشار صولاغ إلى أن البنية التحتية للصناعة النفطية والفنية غير كافية بصورة كبيرة، لذلك فان مساعدة الشركات الأجنبية ستكون ضرورية لتحقيق أهدافها.

وأضاف الوزير إن علينا التعامل مع شركات عالمية، أوربية وأميركية وغيرها نظرا لأن تكنولوجيا المعامل العراقية قديمة ويعود تاريخها إلى 1970، وكذلك المعدات.

وتابع "لذلك اعتقد أن العراق يحتاج إلى مساعدة شركات النفط العالمية لتدخل العراق وتبدأ استثماراتها، سواء كان ذلك من خلال عقود المشاركة أو الخدمة".

وكان العراق والصين وقعا عقدا بقيمة ثلاثة مليارات دولار يسمح لشركات صينية باستغلال حقل نفطي يقع على بعد 180 كيلومترا جنوب شرق بغداد.

ووقع العراق أيضا في سبتمبر/ايلول الماضي عقدا مع شركة شل لاستثمار الغاز في البصرة، لتكون بذلك أول شركة غربية توقع عقدا منذ الاجتياح عام2003 .
XS
SM
MD
LG