Accessibility links

وزير الدفاع الإسرائيلي يستبعد في الوقت الحاضر عملية عسكرية كبيرة في غزة


قال وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك إن شن عملية عسكرية واسعة النطاق ضد قطاع غزة قد يتسبب في مخاطر كبيرة على امن إسرائيل، إلا أنه أشار إلى أن إسرائيل قد تضطر في الوقت المناسب لشن عملية هجومية ما لم يتوقف إطلاق الصواريخ بإتجاه المدن الإسرائيلية.

وأكد باراك أن إسرائيل ستفعل كل ما بوسعها من اجل إطلاق سراح الجندي الأسير جلعاد شاليت، مشيرا إلى أن ثمنا باهظا قد تدفعه إسرائيل مقابل الإفراج عن الجندي المختطف. وأكد باراك أن استمرار التهدئة مع حماس لن يضر بفرص إطلاق سراحه.

وكان قد خرق مسلحون فلسطينيون السبت من جديد التهدئة مع إسرائيل بإطلاق قذيفة عليها من قطاع غزة فيما تواصل إسرائيل إغلاق كل معابر القطاع رغم النداءات الدولية الداعية إلى السماح بإيصال مساعدات إنسانية.

وستكون أعمال العنف ووضع مسيرة السلام التي تراوح مكانها، على جدول أعمال اجتماع في القدس الاثنين المقبل بين رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود اولمرت ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

من جهة أخرى قتل مسلحان فلسطينيان في انفجار في شمال قطاع غزة، وقال شهود ومصدر طبي فلسطيني إن الانفجار نجم عن غارة جوية إسرائيلية.

وأعلنت ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية في بيان مقتل اثنين من عناصرها في جباليا.
وأكد شهود عيان أن مجموعة من المسلحين كانوا يستعدون لإطلاق صواريخ حين أطلقت عليهم طائرة استطلاع صاروخا. غير أن الجيش الإسرائيلي نفى الأمر وقال متحدث باسمه إن الانفجار قد يكون ناجما عن العبث بالأسلحة.
XS
SM
MD
LG