Accessibility links

وزير التعليم العالي يحذر من مغبة استخدام الحرم الجامعي للتتنافس السياسي


جدد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عبد ذياب العجيلي تأكيده على ضرورة إبعاد الجامعات والمعاهد العراقية عن التدخلات الدينية أوالسياسية.

وحذر العجيلي من خطورة أن يكون الحرم الجامعي مكانا لتنافس الأحزاب السياسية وصراع التيارات الدينية.

وأضاف العجيلي في ندوة حوارية أقامتها مؤسسة المدى للثقافة والفنون مع عدد من أساتذة وعمداء جامعات بغداد والمحافظات السبت:

"كل حزب يرغب بالسيطرة على الجامعات إذا فسح له المجال والمفروض يتم منعه من قبل الموظفين والطلبة وأساتذة الجامعات لمنع تسييس الجامعات، وإن اختير احد الموظفين لمنصب إداري يجب أن يكون مستقلا قدر الإمكان".

وفي سؤال لـ"راديو سوا" عن إجراءات الوزارة للكشف عن حصول بعض المسؤولين على شهادات جامعية مزورة أجاب العجيلي:

"لن نسمح بأية شهادة مزورة يحاول فيها صاحبها مهما كان منصبه أن يعادلها مع الشهادات العراقية ونأمل من المواطنين إذا كانوا يعرفون أية معلومة تخص عملنا إبلاغنا بذلك".

وأوضح العجيلي أن المناهج الدراسية في الجامعات يجب أن تخضع إلى التغيير والتعديل:

"إن تغيير وتعديل المناهج الدراسية شيء أساسي بما يواكب التطورات في العالم، فأي منهاج سيكون قديما لن نعطي فيه أية اجازة لتدريسه".

وطالب وزير التعليم العالي والبحث العلمي الحكومة بدعم أساتذة الجامعات الذين أحيلوا على التقاعد والاستفادة من خبراتهم، فضلا عن الإسراع بإقرار قانون الخدمة الجامعية:

"توجدهناك أنظمة في الدول العربية كمصر في تكريم الأساتذة الذين أحيلوا على التقاعد وما زالوا يمتلكون القدرة على العطاء ونحن نستطيع أن نفعل مثل ذلك بتكريم أساتذتنا أو منحهم أوسمة الجمهورية".

وقد أكد التدريسي في كلية القانون بجامعة ديالى كريم ذياب استمرار الدوام الرسمي في الجامعة دون توقف على الرغم من وجود بعض العقبات بسبب تاخر مشاريع توسيع الاقسام المستحدثة:

"أكيد التخصيصات المالية ليس بمستوى الطموح فلدينا مشاريع معطلة إذ أن بناية المجمع لا تمثل جميع الكليات المستحدثة وهناك أبنية جامعية لم يبدأ فيها البناء إلى الآن
وعلى الرغم من ذلك فقد استحدثت الوزارة أول قسم من نوعه للدراسات الشرقية في جامعة واسط".

ويوضح رئيس الجامعة الدكتور جواد مطر الموسوي ذلك بالقول:

"هذا القسم يعد الثامن في العالم والأول في الشرق، ندرس فيه حضارة وادي الرافدين، ندرس الآثار، ولغات قديمة سومرية، وآرامية وأكدية، وندرس أيضا اجتماع حديث وقديم وبداية تكوين المجتمع العراقي".

يشار إلى أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي دعت إلى إقامة عدد من المؤتمرات للتبادل العلمي مع دول الجوار ضمن خطتها لتطوير واقع التعليم الجامعي في العراق فضلا عن دعم عودة الكفاءات العراقية من الخارج حيث تؤكد الوزارة عودة أكثر من 200 أستاذ جامعي إلى الجامعات العراقية.

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG