Accessibility links

مجلس الوزراء العراقي يُقر في جلسة استثنائية الاتفاقية الأمنية بين بغداد وواشنطن


اقر مجلس الوزراء العراقي برئاسة نوري المالكي في جلسته الاستثنائية التي عقدت صباح اليوم الأحد الاتفاقية الأمنية بين بغداد وواشنطن والتي تنظم مستقبل وجود القوات الأميركية في العراق حسب ما أفاد به مصدر رسمي عراقي.

وقال المصدر الذي رفض الإفصاح عن أسمه إن "مجلس الوزراء العراقي وافق بغالبية الأصوات 28 صوتا من أصل 38 في الجلسة الاستثنائية التي عقدت اليوم، على مسودة الاتفاقية الأمنية مع واشنطن".

وأشار المصدر إلى مشاركة جميع وزراء الحكومة البالغ عددهم 35 وزيرا، بالإضافة إلى نائبي رئيس الوزراء في الاجتماع الذي عقد برئاسة رئيس الوزراء نوري المالكي.

وكان مجلس الوزراء العراقي قد جلسته الاستثنائية عند الساعة العاشرة من صباح اليوم الأحد لمناقشة الاتفاقية الأمنية بين بغداد وواشنطن".

وتجري بغداد وواشنطن مباحثات شاقة منذ بداية 2008 حول اتفاقية أمنية من شأنها تنظيم الوجود العسكري الأميركي في العراق بعد 31 ديسمبر/ كانون الأول المقبل عندما ينتهي تفويض الأمم المتحدة لقوات التحالف المنتشرة حاليا في العراق.

وكان مستشار الأمن الوطني العراقي موفق الربيعي قد توقع، أن تقر الحكومة العراقية الأحد الاتفاقية، التي أطلقت عليها الحكومة العراقية اسم "خطة الانسحاب الأميركي قبل نهاية عام 2011".

ومن جهة أخرى أعلن مصدر امني عراقي مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة سبعة آخرين بجروح خلال انفجار عبوة ناسفة الأحد استهدفت نقطة تفتيش لعناصر الصحوة في شمال شرق بغداد.

وقال المصدر إن ثلاثة أشخاص بينهم اثنان من عناصر الصحوة قتلوا وأصيب سبعة آخرون بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت حاجزا للتفتيش يديره عناصر الصحوة في منطقة الشعب شمال شرق بغداد.
XS
SM
MD
LG