Accessibility links

بلد الوليد يحقق فوزا مفاجئا على ريال مدريد في الدوري الاسباني


حقق فريق بلد الوليد فوزا مفاجئا على حامل اللقب ريال مدريد السبت بهدف وحيد دون مقابل في المباراة التي أقيمت على إستاد خوسيه ثوريلا في افتتاح المرحلة الـ11 من الدوري الاسباني لكرة القدم.

وبهذا الفوز وجّه بلد الوليد ضربة قاضية للمدرب الألماني برند شوستر، حيث كانت المباراة فرصته الأخيرة للبقاء في النادي الملكي، خاصة بعد خسارته أمام ريال يونيون من الدرجة الثالثة وخروجه من مسابقة الكأس المحلية.

وذكرت وسائل الإعلام مؤخرا أن إدارة فريق ريال منحت المدرب شوستر فرصة أخيرة أمام بلد الوليد لإنقاذ رأسه، مما يعني أن خسارته الثانية هذا الموسم قد تكون نهاية مشواره، وقد يحل بدلا منه ميغيل انخل بورتوغال كمدرب مؤقت.

ولم يقدم ريال مدريد شيئا يذكر في الشوط الأول الذي كانت الأفضلية فيه لبلد الوليد في ظل تسرع لاعبي النادي الملكي الذي يعاني من غياب مهاجمه الهولندي رود فان نيستلروي حتى نهاية الموسم بسبب الإصابة.

وازدادت الأمور صعوبة لريال مع بداية الشوط الثاني عندما نجح الاوروغوياني فابيان كانوبيو في هزّ شباك الحارس ايكر كاسياس بكرة صاروخية بعد تلقيه كرة عرضية من بدرو ليون في الدقيقة 48.

وواصل بلد الوليد سيطرته في ظل عدم تحسن أداء ريال بعد اهتزاز شباكه، وكاد أن يعزز تقدمه بهدف ثان من فرصة ذهبية للمدافع خوسيه غارسيا كالفو بعد فشل المدافع الايطالي فابيو كانافارو في تشتيت الكرة بالطريقة المناسبة فوصلت إلى مدافع بلد الوليد الذي سددها بجانب القائم الأيسر من مسافة قريبة في الدقيقة 60.

وحاول شوستر تدارك الموقف بإدخال الهولندي ويسلي سنايدر في الدقيقة 63 بدلا من مواطنه رافائيل فان در فارت الذي كان غائبا تماما عن أجواء اللقاء، كما كان حال القائد راؤول غونزاليز وهداف الفريق الأرجنتيني غونزالو هيغوين.

وتجمد رصيد ريال عند 23 نقطة في المركز الرابع بفارق نقطتين عن غريمه برشلونة المتصدر الذي يلعب الأحد مع مضيفه ريكرياتيفو هوليفا.

XS
SM
MD
LG