Accessibility links

البيت الأبيض يرحب بمصادقة حكومة العراق بالإجماع على الاتفاقية الأمنية العراقية الأميركية


رحب البيت الأبيض بمصادقة الحكومة العراقية على الاتفاقية الأمنية التي تنص على انسحاب جميع القوات الأميركية من العراق بحلول عام 2011، ووصف غوردون جوندرو المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمر بأنه خطوة مهمة وإيجابية.

وأضاف أنه في الوقت الذي لم تكتمل المصادقة، فإن الولايات المتحدة يحدوها الأمل في اعتماد اتفاقية تخدم مصالح الشعبين العراقي والأميركي في وقت قريب، وتبعث إشارة إلى دول المنطقة والعالم بأن الحكومتين العراقية والأميركية ملتزمتان بوجود عراق مستقر وآمن وديموقراطي.

مجلس الوزراء العراقي يقر الاتفاقية

وقد أقر مجلس الوزراء العراقي في جلسته الاستثنائية التي عقدت صباح الأحد الاتفاقية الأمنية بين بغداد وواشنطن التي تنظم مستقبل الوجود العسكري في العراق بأغلبية 27 وزيرا من أصل 28 كانوا في الاجتماع، وسيجتمع مجلس النواب العراقي للتصويت عليها في الـ24 من الشهر الجاري.

ويذكر أن الحكومة العراقية تضم 36 وزيرا بالإضافة إلى رئيس الوزراء نوري المالكي ونائبيه.

بعض جوانب الاتفاقية

وفيما يتعلق ببعض الجوانب التي تنطوي عليها هذه الاتفاقية يقول جيف ماكوسلاند مستشار الشؤون العسكرية في تلفزيون CBS News: "يبدو أن الاتفاقية تتضمن أيضا بنودا تسمح للعراقيين بفحص المعدات التي تدخلها الولايات المتحدة إلى العراق، وتحدد الظروف التي يمكن فيها تطبيق القانون الجنائي العراقي على العسكريين الأميركيين إذا تم اتهامهم بارتكاب جرائم في العراق".

ولا يستبعد مكوسلاند احتمال عدم موافقة مجلس النواب العراقي على الاتفاقية: "إذا لم يوافق المجلس على الاتفاقية، فما هي الخطة البديلة؟ لم يبد معظم المسؤولين الأميركيين الذين تحدثت إليهم أية رغبة في التحدث عن خطة بديلة. غير أنه يبدو أن هناك الخيار المتمثل في قيام العراقيين بمحاولة لتمديد العمل بقرار مجلس الأمن".

وأوضح مكوسلاند أن الولايات المتحدة ظلت تهدف منذ البداية إلى سحب قواتها من العراق بعد استقرار الأوضاع فيه: "كان هذا دائما هو هدفنا النهائي. وقد ظللنا نعمل منذ وصولنا إلى العراق على مستويين، أولهما: الإصلاح السياسي، والثاني بطبيعة الحال هو العمل على الصعيد الأمني، حيث لم يقتصر عملنا على تطوير القوات المسلحة وحدها بل شمل أيضا قوات الشرطة".

متحدث عراقي يشرح الاتفاقية

وفي بغداد، أكد علي الدباغ المتحدث باسم الحكومة العراقية في مؤتمر صحافي بعد الجلسة أن الاتفاقية التي وافق عليها مجلس الوزراء مع الولايات المتحدة لا تسمح باستخدام أراضي العراق لتنفيذ أي عمليات ضد دول الجوار:
XS
SM
MD
LG