Accessibility links

logo-print

كرزاي يعرب عن استعداده لتوفير الحماية اللازمة للملا عمر في حال موافقته على مباحثات سلام


أعرب الرئيس الأفغاني حامد كرزاي عن استعداده لتوفير الحماية اللازمة لزعيم حركة طالبان المُلا عمر إذا وافق على إجراء مباحثات سلام بهدف وضع حد لأعمال العنف وتثبيت الاستقرار في أفغانستان.

وأضاف كرزاي: "فيما يتعلق بالملا عمر ورفاقه، إذا سمعت منه رغبته في القدوم إلى أفغانستان أو التفاوض من أجل السلام ومصلحة الشعب الأفغاني حتى تتوقف إراقة دماء أبنائنا، فإنني بصفتي رئيسا لأفغانستان مستعد لتوفير الحماية له".

وشدد كرزاي على تمسكه بموقفه من أجل مصلحة أفغانستان حتى وإن أدى ذلك إلى تنحيته عن السلطة: "إذا قلت إنني أرغب في توفير الحماية للملا عمر فسيكون أمام المجتمع الدولي خياران: تنحيتي عن السلطة أو مغادرة أفغانستان إذا لم يوافقوا على موقفي، والأمر جيد في الحالتين، إذ أنه إذا تمت تنحيتي بالقوة من أجل توفير السلام لأفغانستان فسأشعر بالارتياح البالغ، غير أنهم إذا لم يوافقوني الرأي فبإمكانهم الرحيل، غير أننا لم نبلغ تلك المرحلة بعد".

وتأتي تصريحات الرئيس الأفغاني في الوقت الذي يبحث القادة العسكريون والسياسيون إمكانية التفاوض مع حركة طالبان التي زادت حدة هجماتها في عدد من المناطق في أفغانستان.

عمليات عسكرية لقوات التحالف

على صعيد آخر، أعلنت قوات التحالف الدولية في أفغانستان الأحد أنها نفذت عمليات عسكرية متفرقة وقعت في جنوب وجنوب شرق أفغانستان بالتعاون مع قوات الجيش الأفغاني أسفرت عن قتل نحو 35 مسلحا واحتجاز 18 آخرين.

وأوضح بيان أصدرته القوات أن 30 مسلحا قتلوا في عمليات عسكرية مشتركة نفذتها مع الجيش الأفغاني في إقليم هلمند في ساعة متأخرة من الليلة الماضية مضيفا أن العمليات تسببت في تدمير مركبيتين يستقلهما المسلحون.

وأضاف أن القوات المشتركة نفذت عمليات أخرى في إقليمي (خوست) و(باكتيا) في جنوب شرق أفغانستان الليلة الماضية أسفرت عن قتل خمسة مسلحين واحتجاز 18 آخرين.
XS
SM
MD
LG