Accessibility links

أستراليا تكشف عن احتمال تطوير لقاح مضاد لسرطان الجلد


أشار باحث أسترالي إلى احتمال البدء بتجارب على البشر لفحص تأثير لقاح مضاد لسرطان الجلد خلال العام القادم في أستراليا، والتي ستشكل في حال إجرائها سابقة هي الأولى من نوعها في العالم.

فقد أعلن الباحث الأسترالي ايان فرايزر الذي طور لقاح غارداسيل المضاد لسرطان عنق الرحم، أنه قد يبدأ في 2009 إجراء تجارب على البشر للقاح مضاد لسرطان الجلد بعد أن أتت التجارب على الفئران بالنتائج المرجوة.

وقال فرايزر الباحث في جامعة كوينزلاند لصحيفة صنداي تلغراف البريطانية: "إذا حصلنا على نتائج مشجعة، فسنتابع إلى النهاية بأسرع وقت ممكن".

وأفاد الباحث الذي سيعرض نتائج أبحاثه الاثنين أمام مؤتمر الصحة والأبحاث الطبية الأسترالي أن لقاحا مضادا لسرطان الجلد قد يتوافر في الأسواق خلال عشرة أعوام، ويمكن آنذاك إعطاؤه للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و12 عاما لتجنب تطور المرض الفتاك الذي يقضي سنويا على 1600 شخص في أستراليا.

واعتبر ديفيد كارو مسؤول مؤسسة "كانسر أستراليا" التي تدعم الأبحاث في هذا المجال أن لقاحا كهذا لن يحمي من كل أنواع سرطان الجلد. وقال: "كما رأينا في حالة سرطان الرحم، لم يتمكن اللقاح من حماية 30 بالمئة من الحالات"، مذكرا أن الوقاية خير وسيلة لتجنب سرطان الجلد.

وأوضح كارو أن الطريقة الفضلى لتجنب سرطان الجلد تكمن في تجنب التعرض للشمس، علما أن حوالي 400 ألف حالة سرطان يتم تشخيصها في أستراليا سنويا.
XS
SM
MD
LG