Accessibility links

logo-print

ميسان.. تباين في الآراء حول كفاءة الحكومة المحلية وعلاقتها بالمركزية


طالب بعض أعضاء مجلس محافظة ميسان بتحديد صلاحياتهم لتفعيل دورهم الذي من شأن إنجاح تجربة الانتخابات المقبلة والارتقاء بواقع المحافظة.

وشدد عضو مجلس محافظة ميسان فاضل نعمة في حديث مع "راديوسوا" على ضرورة تحديد صلاحيات أعضاء مجلس المحافظة، بالإضافة إلى توضيح طبيعة عملهم والمهمات الملقات على عاتق كل منهم.

بعض منظمات المجتمع المدني في المحافظة كان لها رأي في طبيعة العلاقة التي يجب أن تنظم العمل بين الحكومة المركزية والحكومة المحلية.

فقد أعرب رئيس فرع مؤسسة الصداقة الدولية في ميسان سعد حلو عن اعتقاده أن الوزارات أفضل من مجالس المحافظات في تقديم الخدمات للمواطنين، حسب قوله.

أما المواطن حسين علي الذي يعمل مهندسا معماريا ففضل النظام اللامركزي في إدارة المحافظة مع شرط النزاهة، لافتا إلى أن المسؤولين المحليين أكثر معرفة بواقع المحافظة من مسؤولي الحكومة المركزية.

من جهته، أعرب المواطن أبو سارة الذي يعمل سائق أجرة عن خيبة أمله في تجربة مجالس المحافظات مفضلا نظام الحكم المركزي، مشيرا إلى التلكؤ في الخدمات وغياب السلطة التي تفرض على السلطات المحلية القيام بمشاريع الإعمار، على حد قوله.

وينتظر المواطنون في محافظة ميسان مجلسهم القادم الذي حدد بـ 27 مقعدا وفق قانون المحافظات الجديد حسب النسبة السكانية للمحافظة والبالغة أكثر من 900 الف نسمة.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في ميسان سيف موسى:
XS
SM
MD
LG