Accessibility links

الكردستاني: سننسق مع القوى الأخرى في البرلمان لضمان المصادقة على الاتفاقية


أكد عضو مجلس النواب عن التحالف الكردستاني أحمد أنور تنسيق مواقف كتلته مع القوى والأحزاب الأخرى الممثلة في البرلمان لضمان إمكانية مصادقة مجلس النواب على الاتفاقية الأمنية.

وقال أنور في حديث مع "راديو سوا": "التحالف الكردستاني من أول القوى التي أعلنت تأييدها لإبرام الاتفاقية، ومازال حلفاؤنا في الائتلاف يدرسون البنود لغرض إعلان موقفهم النهائي، وبعد ذلك سننسق مع الأطراف الأخرى، وهي ليست قليلة داخل البرلمان لبحث إمكانية المصادقة على الاتفاقية".

وحول أبرز النقاط العالقة بين الجانبين العراقي والأميركي، أوضح أنور: "من النقاط العالقة تحديد موعد انسحاب القوات الأميركية من المدن، الاتفاقية نصت على نهاية الشهر التاسع من العام المقبل، والجانب العراقي يرغب في رفع الموعد، وحتى الآن وبحسب معلوماتي الطرف الأميركي لم يوافق، ومع ذلك سواء بقيت هذه النقطة أو تمت معالجتها فاعتقد بان الوقت بدأ ينفد، وعلى الحكومة أن تبين موقفها الواضح من الاتفاقية".

من جانبها أكدت الكتلة الصدرية تمسكها باعتماد نسبة الثلثين للمصادقة على الاتفاقية الأمنية في حال طرحها أمام مجلس النواب.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG