Accessibility links

logo-print

تشاد والسودان تتفقان على نشر قوات لتأمين حدودهما المشتركة لمنع هجمات المتمردين


أعلن مسؤولون أفارقة إن تشاد والسودان يعتزمان نشر قوات عند نقاط تفتيش على امتداد حدودهما المشتركة في محاولة لمنع هجمات المتمردين الذين أضرت هجماتهم بالعلاقات بين البلدين.

وأعلن اجتماع لوزراء مجموعة اتصال تضم حكومات افريقية أنشئت لتحسين العلاقات بين الدول المتجاورة المنتجة للنفط عن المبادرة مطلع الأسبوع في أعقاب اجتماع يوم السبت في العاصمة التشادية نجامينا.

وتبادل السودان وتشاد السفراء قبل أسبوع وأعادا العلاقات الدبلوماسية التي قطعتها الخرطوم في مايو/ أيار اثر هجوم على العاصمة السودانية من قبل متمردي دارفور الذين قالت الحكومة السودانية إنهم مدعومون من الرئيس التشادي إدريس ديبي. كما تتهم تشاد السودان بدعم هجمات المتمردين على عاصمتها.

وقال وزير الخارجية التشادي موسى فقي محمد عقب اجتماع مجموعة الاتصال الذي شارك فيه مسؤولون من تشاد والسودان وليبيا والجابون والكونغو الديمقراطية والسنغال واريتريا انه سيتم إنشاء 12 موقعا للمراقبة على جانبي الحدود الطويلة الوعرة بين السودان وتشاد.

وقال وزير خارجية جمهورية الكونغو باسيلي ايكوبي ان من المتوقع نشر ألفي جندي من البلدين بحلول يناير/ كانون الثاني. وأضاف أن مهمة هذه القوة هي الانتشار بطول الحدود للتأكد من عدم وجود تحركات من دولة أو أخرى تزعزع الاستقرار أو تحدث اضطرابات.

وينتشر بالفعل أكثر من ثلاثة آلاف جندي من الاتحاد الأوروبي في منطقة شرق تشاد الحدودية لحماية ربع مليون مدني سوداني وتشادي نزحوا بسبب العنف الذي ينتشر في الغالب من إقليم دارفور بغرب السودان.

XS
SM
MD
LG