Accessibility links

logo-print

مخاوف من اندلاع حرب عصابات في إسرائيل بعد مقتل أحد زعماء "الجريمة المنظمة" في تل أبيب


لقي أحد زعماء العصابات الإجرامية وما يسمى بـ"العالم السفلي" في إسرائيل مصرعه الاثنين وأصيب اثنان هما فتى في الـ13 من عمره ورجل مسن وذلك في انفجار سيارة في تل أبيب.

وأشارت الشرطة الإسرائيلية إلى أن ياكوف ألبيرون الذي يتزعم إحدى العائلات الإجرامية قتل في انفجار قنبلة تم التحكم فيها عن بعد.

وتشتبه الشرطة بضلوع خصوم ألبيرون في العملية لتصفية حسابات فيما بينهم خاصة وأنها تمت بعد ساعات من حضوره جلسة في محكمة في تل أبيب قدمت فيها لائحة اتهام بحق ابنه الجندي درور بتهمة الابتزاز تحت التهديد.

وكان ألبيرون قد تعرض من قبل لعدة محاولات اغتيال إلا أنها باءت بالفشل علما بأن خصومه يعتبرون من أقطاب العالم السفلي في إسرائيل.

"حرب عصابات"

وكانت سلسلة هجمات دموية قد وقعت بين عصابات " الجريمة المنظمة" في إسرائيل خلال السنوات الثلاث الماضية أسفرت عن مقتل العشرات من أفراد العصابات وثمانية من المارة، وكشفت عن تواطؤ عناصر أمنية إسرائيلية في حروب العصابات.

وذكرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن يورام هاهام الذي كان من أبرز المحامين في إسرائيل وقتل في انفجار استهدف سيارته وسط تل أبيب قبل خمسة أشهر، كان قد أخبر وحدة التحقيق الدولي في الشرطة الإسرائيلية قبل اغتياله بعدة أشهر، بأنه بات يخشى على حياته من أفراد العصابات، غير أنه تم تجاهل شكواه حيث طلب منه تقديم شكوى في أحد مراكز الشرطة المحلية.

من جهتها نقلت الإذاعة الإسرائيلية عن مصادر في الشرطة قولها إنها تخشى من أن يؤدي اغتيال ألبيرون إلى وقوع موجة من الأعمال الانتقامية والانتقامية المضادة بين العائلات الإجرامية في إسرائيل قد تؤدي إلى اندلاع حرب شاملة في العالم السفلي.

XS
SM
MD
LG