Accessibility links

logo-print

المفوضة الأوروبية للشؤون الخارجية تنتقد خطة موسكوالرامية لنشر صواريخ في كاليننغراد


انتقدت المفوضة الأوروبية للشؤون الخارجية بينيتا فيريرو فالدنر الاثنين خطة موسكو لنشر صواريخ في كاليننغراد وهي جيب روسي تحيط به دول من الاتحاد الأوروبي، موضحة أن هذا "المؤشر" لا يعتبر"ايجابيا" بالنسبة للأمن الأوروبي.

وأضافت أن ذلك لا يبدو منطقيا فالرئيس الروسي ديمتري ميدفيدف يقترح نظاما جديدا للأمن الأوروبي ويتحدث في الوقت نفسه عن نصب صواريخ وهذا يمكن اعتباره بمثابة تهديد".

وردا على سؤال عن اقتراح الرئيس الروسي إنشاء نظام جديد للأمن الأوروبي قالت فيريرو فالدنر أنها تريد المزيد من المعلومات بهذا الشأن.

واستطردت قائلة "على حد علمي ان في هذه المبادرة كثيرا من المبادئ الموجودة بالفعل في إطار منظمة الأمن والتعاون في أوروبا".

وأضافت "من المهم بالنسبة لنا أن نفهم كيف سيرتبط هذا النظام الجديد بالنظم القائمة اليوم في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا وحلف شمال الأطلسي".

وكان ميدفيدف قد صرح في الخامس من نوفمبر/تشرين الثاني بان بلاده ستقوم بنصب صواريخ اسكندر في منطقة كاليننغراد "لتحييد" عناصر الدرع الصاروخية الأميركية.

ولكن ميدفيدف خفف من تصريحاته بعد ذلك حيث قال في الأسبوع الماضي أن روسيا على استعداد للتفاوض من نقطة الصفر حول مسألة الصواريخ التي تثير خلافا بين واشنطن وموسكو.

وتعارض روسيا منذ عدة أشهر مشروع الدرع الأميركية المضادة للصواريخ والذي يقضي بنصب جهاز رادار قوي في جمهورية تشيكيا وعشر صواريخ اعتراضية في بولندا.

XS
SM
MD
LG