Accessibility links

logo-print

محمود عباس يطالب بوقف إطلاق الصواريخ "العبثية" على إسرائيل بهدف المحافظة على التهدئة


دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس الاثنين كافة الفصائل الفلسطينية إلى إيقاف أي أعمال من شأنها إنهاء التهدئة مع إسرائيل وطالب مجددا بوقف إطلاق الصواريخ "العبثية"، مشددا على ضرورة المحافظة على التهدئة للتخفيف من معاناة الفلسطينيين في القطاع.

جاءت تصريحات عباس في مؤتمر صحافي مشترك عقده عقب اجتماعه مع وزير الخارجية البريطانية ديفيد مليباند في رام الله.

اجتماع عباس اولمرت يتناول وضع القطاع

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية عن عباس قوله إن اجتماعه مع أولمرت الذي تم في وقت سابق من الاثنين في القدس، تطرق إلى الوضع في قطاع غزة وقضية الأسرى بالإضافة إلى القضايا اليومية الأخرى.

وأضاف عباس أنه اتفق مع اولمرت على الاستمرار في الحديث عن عملية السلام، وكافة قضايا الحل النهائي، وضرورة التوصل إلى اتفاق شامل على جميع القضايا المطروحة على طاولة المفاوضات.

وأكد عباس أن الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي مهتمان بمبادرة السلام العربية، التي تدعو إلى انسحاب إسرائيل من الأراضي العربية المحتلة، مقابل تطبيع العلاقات ما بين الدول العربية والإسلامية مع إسرائيل، مشددا على أن هذه المبادرة بحاجة إلى آلية تعمل على تفعيلها.

رفض بريطاني للمستوطنات

من جهة أخرى، قدم الرئيس الفلسطيني شكره لوزير خارجية بريطانيا على موقفه من المستوطنات الإسرائيلية وقضية المنتجات التي تصدر من المستوطنات إلى أوروبا.

من ناحيته، أكد وزير خارجية بريطانيا أن المستوطنات لا تدعم عملية السلام، بل تعمل على إعاقة تحقيق ونشر السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وشدد مليباند على أن الموقف الاقتصادي البريطاني من بضائع المستوطنات هو موقف واضح ينص عليه القانون، وهو الاستيراد من السلطة الوطنية الفلسطينية، ومن إسرائيل، وعدم الاستيراد من المستوطنات.

وكانت الحكومة البريطانية قد طالبت الاتحاد الأوروبي باعتماد قوانين مشددة إزاء العلامات التي تحملها منتجات المستوطنات الإسرائيلية قبل عرضها في الأسواق لمنعها من أن تحمل بطاقات تشير إلى أنها صنعت في الضفة الغربية مما يوحي بأنها من فلسطينية المنشأ.

انتقادات إسرائيلية

وقد أثار رئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود أولمرت ووزيرة خارجيته تسيبي ليفني تلك القضية خلال لقائهما بوزير الخارجية البريطانية، حيث انتقد أولمرت وليفني موقف الحكومة البريطانية من بناء المستوطنات وفرض قيود على صادراتها إلى بريطانيا.

كما انتقدت الحكومة الإسرائيلية مذكرات الاعتقال التي صدرت في بريطانيا بحق عدد من ضباط الجيش الإسرائيلي بتهمة ارتكاب جرائم حرب ضد الفلسطينيين.

XS
SM
MD
LG