Accessibility links

logo-print

اوباما وماكين يتعهدان بالعمل معا لمواجهة التحديات المشتركة والملحة التي تعصف بالبلاد


تعهد الرئيس المنتخب باراك اوباما ومنافسه السابق في انتخابات الرئاسة الأميركية جون ماكين في الاجتماع الذي عقداه في مدينة شيكاغو الإثنين ببدء مرحلة جديدة من الإصلاحات لحل الأزمة المالية التي تعصف بالبلاد وضمان الامن القومي وقالا إنهما سيعملان معا لايجاد الحلول للتحديات المشتركة والملحة في هذا العصر.

وقال اوباما وماكين في بيان خاص إنهما أجريا مباحثات مثمرة حول الحاجة الى بدء مرحلة جديدة من العلاقات بين الحزبين الجمهوري والديموقراطي للقضاء على التبذير الحكومي والتنافس الحزبي في واشنطن من اجل استعادة الثقة بالحكومة، وتحقيق الرفاهية و توفير الفرص لكل أسرة أميركية.

وأوضح البيان الذي صدر بعد اجتماع اوباما - ماكين أن اللقاء شمل نقاشا مثمرا تركزت على الحاجة لإطلاق حقبة من الإصلاح تهدف إلى القضاء على التحزب داخل الحكومة الأميركية بهدف استعادة ثقة المواطن الأميركي وتوفير فرص الرخاء لكل عائلة أميركية متفانية في عملها.

وعبر اوباما وماكين عن أملهما بالعمل معا في الأيام والشهور المقبلة لمواجهة التحديات الخطيرة مثل حل الأزمة الاقتصادية وإنشاء اقتصاد يعتمد على مصادر طاقة جديدة وحماية امن البلاد.

ويذكر ان اللقاء عقد بمشاركة كبير موظفي البيت البيض المقبل رام إيمانويل والسناتور الجمهوري عن ولاية ساوث كارولاينا ليندسي غراهام في مقر اوباما الانتقالي في مدينة شيكاغو.

ويأتي الاجتماع بعد عدة أيام من لقاء اوباما بخصميه الديموقراطيين في انتخابات الرئاسة الأولية السيناتور عن ولاية نيويورك هيلاري كلينتون وحاكم ولاية نيومكسيكو بيل ريتشاردسون بشكل منفصل. ويتم تداول اسمي كلينتون وريتشاردسون كمرشحين محتملين لتولي مناصب في إدارة اوباما المقبلة.

من جهة أخرى، تنحى أوباما الأحد رسميا عن مقعده في مجلس الشيوخ الأميركي لينأى بنفسه عن أي دور في مناقشات الكونغرس الذي يبدأ عقد جلساته هذا الأسبوع.

وقال أوباما في رسالة نشرتها صحف ولاية الينوي إن استقالته تأتي بهدف التحضير لمسؤوليات تسلمه رئاسة البلاد. وسيتولى حاكم ولاية الينوي رود بلاغوجيفتش مسؤولية تعيين بديل عن أوباما في مجلس الشيوخ قبل نهاية العام الجاري.
XS
SM
MD
LG