Accessibility links

logo-print

الأمن القومي الأميركي وانتقال ملفاته يتصدر أولويات الرئيس الأميركي المنتخب


قال الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما في أول مقابلة تلفزيونية له منذ فوزه بانتخابات الرئاسة أقر الجميع بفحواها التاريخي إن اختيار فريقه للأمن القومي يتصدر أولياته لاحتمال استهداف الإرهابيين للبلاد تزامنا مع انتقال السلطة.

وأشار أوباما في مقابلته مع شبكة CBS الأميركية مساء يوم الأحد أنه يسعى لتعيين مسؤولي الوكالات الأمنية في البلاد لكون الفترات الانتقالية فرصة محتملة لتنفيذ عمليات إرهابية، وأضاف انه يرغب بانتقال سلس بالنسبة لقضايا الأمن القومي الأميركي.

وأوضح أوباما أنه قضى أيامه بعد الانتخابات التي جرت في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري باحثا في القضايا القصيرة والطويلة الأمد على حد سواء ومن ضمنها عمل ما بوسعه لاستقرار الاقتصاد واستعادة ثقة المستهلك وخلق فرص عمل وعرض سياسات تتعلق بالرعاية الصحية والطاقة على الكونغرس.

وقال أوباما إنه سيعمل مع فريقه الأمني ووزارة الدفاع بمجرد تسلمه للسلطة لخفض عدد قوات بلاده في العراق وتعزيزها في أفغانستان والقضاء على تنظيم القاعدة نهائيا.

وأكد اوباما خلال المقابلة عزمه على إغلاق سجن غوانتنامو في كوبا قائلا "قلت مرارا إني أريد إغلاق غوانتنامو وسأتمسك بذلك." وكان أوباما قد وعد مرارا خلال حملته الانتخابية بإغلاق سجن غوانتنامو.
XS
SM
MD
LG