Accessibility links

الأسطول الخامس الأميركي يراقب تحركات القراصنة الصوماليين


يراقب الأسطول الخامس الأميركي، عن كثب تحركات القراصنة الذين إستولوا على ناقلة النفط السعودية العملاقة منذ يومين في خليج عدن.

وفي لقاء مع "راديو سوا"، قالت جاين كامبيل المتحدثة بإسم الأسطول الخامس إنها لا تعلم ما إذا كان القراصنة طالبوا بفدية مقابل إطلاق الناقلة أم لا، لكنها أكدت أنهم إقتادوها إلى ميناء "آيل" في الصومال.

وحول الطرق التي يلجأ إليها القراصنة لتنفيذ عملياتهم، قالت كامبيل لـ "راديو سوا":

"إنهم يمتلكون أسلحة رشاشة وقذائف، وهم يطوقون السفينة رغم قلة عددهم، ومع إقترابهم من الساحل تحتشد أعداد أخرى منهم وتتجه نحو السفينة. وقد يبدو عددهم ضئيلا، في أول الأمر، لكنه يكبر بعد فترة، فيقفزون على السفينة ليستولوا عليها ".

وحثت المتحدثة شركات الملاحة على تولي مسؤولية الأمن، بضم طاقم مدرب إلى العاملين على السفن، وقالت:

"ينبغي أن تفكر شركات الملاحة في إلحاق رجال أمن بطاقم السفن لأن القراصنة مجرمون يهاجمون في أعالي البحار، وليس بإمكان بوارجنا الحربية مراقبة مناطق شاسعة، ولأن ما يفعله القراصنة في البحر هو ما يقوم به المجرمون على اليابسة، ولأن أصحاب المباني الكبرى يلجأون إلى رجال الأمن، نرى أنه يجب أن تفعل شركات الملاحة الشيء نفسه".
XS
SM
MD
LG